"جاسوس روسي" في نيويورك

27 كانون الثاني 2015 | 10:24

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اعلن مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي في نيويورك انه اعتقل "جاسوسا روسيا" كان ينشط بحسب الاف بي آي في اطار شبكة تعمل على جمع معلومات اقتصادية وتجنيد مخبرين اميركيين.

وافادت وزارة العدل ان يفغيني بورياكوف (39 عاما) الملقب باسم "زينيا" اعتقل في حي البرونكس، وكان يدعي بانه موظف في مصرف روسي.
واوضحت الوزارة ان شخصين اخرين يشتبه بانهما شريكان له في الشبكة ذاتها ويتمتعان بحصانة دبلوماسية، غادرا الولايات المتحدة.
وعرفت وزارة العدل عن هذين الشريكين على انهما ايغور سبوريشيف (27 عاما) وفيكتور بودوبني (40 عاما). والاول كان الممثل التجاري للاتحاد الروسي في نيويورك من تشرين الثاني 2010 الى تشرين الثاني 2014. والثاني كان ملحقا بالبعثة الدائمة للاتحاد الروسي في الامم المتحدة من كانون الاول 2012 الى ايلول 2013.

واوضحت السلطات الاميركية ان الثلاثة كانوا يعملون في الواقع لحساب جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي.
وكانت مهمة سبوريشيف وبودوبني تقضي بتجنيد مقيمين في نيويورك ليصبحوا مصادر معلومات لروسيا وتكليف بورياكوف جمع معلومات ونقل التقارير التي كان يعدها الى المقر العام لجهاز الاستخبارات الخارجية في موسكو.

ومن المسائل التي عمل الرجال الثلاثة على جمع معلومات في شأنها بحسب وزارة العدل عقوبات اميركية محتملة ضد مصارف روسية والجهود الاميركية لتطوير مصادر طاقة بديلة.

وتأتي هذه المسالة في وقت تشهد العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا توترا شديدا وتدهورا الى مستوى غير مسبوق منذ الحرب الباردة، ولا سيما بسبب النزاع في سوريا والازمة الاوكرانية، انما كذلك في مسائل تتعلق بحقوق الانسان ومنح اللجوء للمستشار السابق في وكالة الامن القومي الاميركية ادوارد سنودن في موسكو.

واوضحت وزارة العدل في بيان انه "بفعل الحاقهما الرسمي بالحكومة باسم روسيا، فإن سبوريشيف وبودوبني معفيان من ابلاغ وزارة العدل بطبيعة عملهما الحقيقية. لكن هذا الاعفاء لا يجيز لهما التآمر مع بورياكوف او تشجيعه في عمله كعميل لروسيا غير مسجل يعمل في الولايات المتحدة".
وفي 2010 اوقفت الولايات المتحدة عشرة اشخاص يشتبه بانهم عملاء في "خلية نائمة" بينهم آنا تشابمان وهي امراة اعمال شابة روسية لقبت في نيويورك "ماتا هاري الجديدة" وهي اقرت بذنبها وتم ترحيلها الى روسيا في اطار تبادل سجناء.

ووجهت التهمة رسميا الى الرجال الثلاثة بالمشاركة في مؤامرة من اجل السماح لبورياكوف بالعمل كعميل لحكومة اجنبية في الولايات المتحدة بدون ابلاغ وزارة العدل، وهو جرم يعاقب بالسجن خمس سنوات.

كما اتهم بورياكوف بالعمل في الولايات المتحدة كعميل لحكومة اجنبية بدون ابلاغ وزير العدل واتهم سبوريشيف وبودوبني بمساعدته وتشجيعه. وهذه التهمة تعاقب بالسجن عشر سنوات كحد اقصى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard