"هيومن رايتس ووتش" تدين العنف في مصر

26 كانون الثاني 2015 | 14:12

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

دانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" "الاستخدام المفرط للقوة" من الشرطة المصرية "ضد التظاهرات السلمية" بعد مقتل 15 شخصاً على الأقل في تجمعات نظمت في ذكرى الثورة على الرئيس الأسبق حسني مبارك.

وقالت مديرة إدارة الشرق الأوسط في "هيومن رايتس ووتش" سار ليا ونستون "بعد أربع سنوات من الثورة، مازالت الشرطة تقتل بانتظام المتظاهرين".
وقتل 20 شخصاً على الأقل، معظمهم متظاهرين إسلاميين، أمس خلال صدامات مع الشرطة في تجمعات نظمها انصار الرئيس محمد مرسي الذي أطاحه الجيش في تموز 2013.

وكشفت "هيومن رايتس ووتش" ، ومقرها نيويورك: "فيما كان الرئيس عبد الفتاح السيسي في دافوس لتحسين صورته الدولية كانت قوات أمنه تلجأ الى العنف ضد المصريين المشاركين في تظاهرات سلمية".

وقتلت شيماء الصباغ، مساء السبت، وهي متظاهرة في الرابعة والثلاثين من عمرها تنتمي الى حزب يساري، بطلقات خرطوش "من بندقية صيد" اثناء تفريق الشرطة لمسيرة ضمت بضع عشرات من الاشخاص لاحياء ذكرى اكثر من 800 مصري قتلوا اثناء ثورة 2011.
ويتهم السيسي الذي انتخب رئيساً في أيار الماضي، بعد أقل من عام من اطاحته مرسي، بأنه يعيد انتاج نظام مبارك.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard