على الأهل أن يعتمدوا هذه العادة عام 2015!

28 كانون الثاني 2015 | 10:23

على كل عائلة أن تعتمد هذه العادة في الـ2015 وتستمر بها نظراً لمنافعها، فهي تعود بنتائج إيجابية على صحة أفرادها، وهي تناوُل الطعام معاً على المائدة.

تنعكس هذه العادة إيجاباً على صحة الأطفال خصوصاً، لأنها تخفّض احتمال معاناتهم الوزن الزائد أو السُّمنة. توصّلت إلى هذه النتيجة دراسةٌ حديثة نشرَتها مجلة The Journal of Pediatrics الطبية، إذ رأى الباحثون في دراستهم التي استمرّت عشر سنوات، أن 60% من الأولاد الذين قالوا إنهم لا يتناولون الطعام كعائلة مع أهلهم وأشقّائهم على طاولة المائدة، عانوا الوزن الزائد. وبعد عشرة أعوام، 29% من هؤلاء الأولاد أصبحوا سمينين.

وأكد الباحثون أن حتى العائلة التي تتناول الطعام مرّة أو مرّتَين فقط في الأسبوع، تُخَفّض احتمال إصابة أولادها بالوزن الزائد بعد عشرة أعوام، مقارنةً بالعائلات التي لا تجتمع أبداً لتناول الطعام، معتبرين أن الطعام المطهي والمشترك بين العائلة يكون عادةً طعاماً صحياً، ما يعوّد الأولاد على استهلاك الأطعمة الصحية وعلى اعتماد نظام غذائي متوازن، إضافةً إلى المنافع الصحية النفسية التي تعود على الطفل، جرّاء العلاقات العائلية العاطفية بين الأفراد والأحاديث المشتركة على طاولة المائدة.

اجتمعوا إذاً لتناول الطعام مع أولادكم، واجعلوها عادة يومية، أو على الأقل أسبوعية!

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard