"الإيبولا"... و16 فيروساً جديداً في الخفافيش

24 كانون الثاني 2015 | 12:50

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

الصورة عن الانترنت

كشف خبير في مجال سلامة الصحة أن العلماء الذين يجرون أبحاثاً على الخفافيش بشأن الـ"إيبولا" تعرفوا على 16 فيروساً آخر في الحيوان يمكنها الانتقال الى البشر وربما تسبب أمراضاً على نفس نطاق أزمة غرب أفريقيا.

ويمكن ان يصاب البشر بالـ"الإيبولا" من الخفافيش الحاملة للفيروس ومن حيوانات أخرى.

وقال نايجل لايتفوت أمس إن الفيروسات الجديدة اكتشفها علماء من المعهد القومي للأمراض المعدية في جنوب أفريقيا.

وتوفي أكثر من 8600 شخص بوباء الـ"إيبولا" الذي بدأ في غينيا منذ عام وأدى الى أكثر من 21700 حالة إصابة مسجلة في تسع دول.

وعلاوة على الخفافيش يمكن أن يصاب البشر بالـ"إيبولا" من حيوانات أخرى مثل القردة إذا خالطت الخفافيش المصابة، ويكمن الخطر في التعرض للدم الملوث بالفيروس وذلك خلال ذبح الحيوانات وتجهيزها.

وأكد لايتفوت أنه لم ترد أي مؤشرات عن مدى خطورة الفيروسات الجديدة المكتشفة في الخفافيش.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard