اوكرانيا تطلق حملة تعبئة جديدة.. والمعارك مستمرة

20 كانون الثاني 2015 | 17:57

المصدر: (ا ف ب)

  • المصدر: (ا ف ب)

اطلقت اوكرانيا حملة تعبئة عسكرية رابعة قد تشمل 50 الف رجل في حين ان المعارك مستمرة في الشرق المتمرد الموالي لروسيا ما اوقع قتيلين بين المدنيين.

وستستمر هذه التعبئة 90 يوما وتعقبها حملتان جديدتان ليبلغ العديد 104 الاف عنصر. وقالت السلطات الاوكرانية ان المعنيين هم اولا اولئك الذين تلقوا في الماضي تدريبا عسكريا.

وفي شرق البلاد بات الوضع متوترا بعد ان اشار الجيش الاوكراني الى اطلاق نار كثيف من المتمردين على مواقعه خلال 24 ساعة. وقال المتحدث العسكري اندري ليسنكو ان 19 جنديا جرحوا في اطلاق النار.

وقال مراسلون من وكالة فرانس برس ميدانيا انه سمع ليلا وصباحا اطلاق نار منتظم في معقل دونيتسك الانفصالي.

وقتل مدنيان واصيب ثمانية بجروح بالغة صباح الثلاثاء في قصف مدفعي استهدف حافلة ومحالا تجارية قريبة كما افادت السلطات الانفصالية المحلية.
وفي مطار دونيتسك الذي كان في الايام الماضية ساحة معارك شرسة تصدى الاوكرانيون خلالها لهجوم انفصالي عنيف، تراجعت حدة المواجهات كما افاد المتحدث العسكري فلاديسلاف سيليزينوف لوكالة فرانس برس.

واكد ان "ذلك يعود لتطهير العسكريين الاوكرانيين محيط المطار وتدمير مواقع عسكرية للمتمردين".

واوضح ان "الانفصاليين ادركوا انهم لن ينجحوا في فرض انفسهم بشكل مباشر (...) وبالتالي بدأوا يطلقون النار على المناطق التي تتواجد فيها مواقع المدفعية الاوكرانية دعما للجنود الذين يقاتلون في المطار" وذكر بلدات بيسكي وافديفكا وتونيكي.

وفي منطقة لوغانسك المجاورة طالت قذائف هاون اطلقها المتمردون مبنى سكنيا في بلدة شتشاستي ما اوقع عددا من الجرحى والحق اضرارا بثلاثين شقة كما ذكر حاكمها الموالي لكييف.

واوقع النزاع المسلح بين الانفصاليين الموالين لروسيا والقوات الاوكرانية اكثر من 4800 قتيل منذ نيسان وشهد زيادة ملحوظة للعنف منذ نحو 10 ايام.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard