"هيومن رايتس ووتش" نددت بمعاملة الشرطة الفرنسية لمهاجرين غير شرعيين

20 كانون الثاني 2015 | 17:20

المصدر: " الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: " الوكالة الوطنية للإعلام"

الصورة عن الانترنت

نددت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقرير نشر وانتقده وزير الداخلية الفرنسي، بمضايقات وتجاوزات الشرطة في كاليه شمال غرب فرنسا في حق مهاجرين غير شرعيين.

وقالت المنظمة في تقريرها ان "طالبي اللجوء والمهاجرين الذين يعيشون في فقر مدقع في مدينة كاليه يعانون مضايقات وتجاوزات الشرطة الفرنسية".

واستند التقرير الى مقابلات مع 44 مهاجرا وطالبي لجوء بينهم ثلاثة اطفال، اجريت في تشرين الثاني وكانون الاول 2014.

ويتدفق على ميناء كاليه الذي تمر فيه شاحنات متوجهة الى بريطانيا، كل سنة الاف المهاجرين الذين يبحثون عن طريقة لعبور بحر المانش ويتكدسون في الميناء ومحيطه.

وقالت المنظمة: "ان 19 شخصا بينهم طفلان قالوا ان الشرطة اساءت معاملتهم على الاقل مرة، لا سيما بالضرب، وتعرض ثمانية منهم الى كسر اعضائهم وجروح اخرى واضحة قالوا ان الشرطة تسببت فيها (...) بينما اكد 21 منهم ومن بينهم طفلان ان الشرطة اطلقت عليهم الغاز المسيل للدموع".

وبين الشهادات التي جمعتها المنظمة، افادة روزا (25 سنة) التي روت كيف تعرضت لضرب مبرح بعدما عثر عليها شرطيون في شاحنة، ويحاول المهاجرون الاختباء في الشاحنات للتسلل الى بريطانيا.

ودعت المنظمة الحكومة الفرنسية الى التحقيق "فورا" في تلك الشهادات حول اعمال العنف البوليسية وان تصدر "تعليمات واضحة للشرطيين تمنع استخدام القوة من دون مبرر والافراط فيها ولا سيما الغازات المسيلة للدموع".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard