"جستر" يقاتل الجهاديين على الإنترنت

20 كانون الثاني 2015 | 16:35

لم تعد محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" وغيرها من التنظيمات المتطرفة تقتصر على الحرب العسكرية، بل باتت ترافقها حروب إلكترونية. فقد برز هاكر جديد يدعى "جستر" قام بمهاجمة عشرات المواقع التي تدعم الجهاديين أو تعتبر أبواقاً لهم أو تدعو إلى التجنيد للجماعات الراديكالية.

وأعلن "جستر" خلال مقابلة له مع "CNN Money" قائلاً: "تنبهت إلى ضرورة القيام بعمل ما للحدِّ من الترويج للأفكار الراديكالية عبر الإنترنت وتنشئة وإعداد الجهاديين المحتملين. في البدء لم تكن لدينا الآلية للتعامل مع ذلك وهذا ما دفعني إلى العمل لإرباكه. وتوقفت عن حصر أعداد عملياتي الإلكترونية بعدما تخطت الـ179".

بدأ "جستر" نشاطه في موقع "تويتر" في 19 كانون الأول 2009، حيث استخدم مهاراته الإلكترونية في قرصنة كل ما اعتبره تهديداً للولايات المتحدة وجنودها. وفي ظل غياب معلومات دقيقة عن هوية "جستر" الحقيقية، إلاَّ أنَّ البعض يزعم أنه شارك كجندي في الحرب على أفغانستان، وهو يعمل حالياً في حقل الاستخبارات والأمن الإلكتروني.

ولفت خبراء الأمن الإلكتروني إلى أنَّ "نشاط "جستر" الإلكتروني يعتبر غير قانوني بموجب القانون الأميركي، إلاَّ أن تغاضي الجهات الأمنية عن تصرفاته يشير إلى تلقيه "ضوءاً أخضر" من هذه الجهات".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard