وزارة الزراعة مستنفرة لجبه الجراد من النهر الكبير إلى الناقورة

16 آذار 2013 | 11:11

المصدر: خاص "النهار"

  • المصدر: خاص "النهار"

أكد المستشار الدكتور صلاح الحاج حسن في مكتب وزير الزراعة حسين الحاج حسن لـ"النهار" أن الوزارة أخذت الاحتياطات والاجراءت المطلوبة لجبه أفواج الجراد في حال وصولها إلى الأراضي اللبنانية. وأفاد أن مكاتب الوزارة و الأحراج في المحافظات تعمل على الأرض وهي مستنفرة وبدرجةٍ عليا تحسباً لأى طارئ.

وعن الحشرات التي ظهرت في عدد من المناطق في الشمال والجنوب افاد أنها "قد تكون وصلت في حالٍ منهكة ومتعبة إلى لبنان بسبب أعمال الرش في الأراضي الفلسطينية المحتلة".

وأضاف أن "الوزارة تملك كميات كبيرة من المبيدات لمواجهة الجراد والتنسيق قائم مع الجيش وقوى الأمن الداخلي في سائر المناطق".

يذكر أن وزارة الزراعة، تنسق مع منظمات الـ"الفاو" للوقوف على حركة تنقل الجراد في بلدان المنطقة حفاظاً عل الثروة الزراعية في لبنان، وأن الوزارة مستنفرة من النهر الكبير في الشمال إلى الناقورة في الجنوب مروراً في مختلف المناطق.

وأفاد مراسل "النهار" في النبطية ان"المواطنين لاحظوا وجود مجموعة قليلة من الجراد الميت على نوافذ أماكن عملهم داخل السوق التجارية مما خلق جواً من البلبلة لديهم. إلا أن مصادر في البلدية طمأنت الى ان هذه الأعداد القليلة لا تشكل ظاهرة تستدعي الهلع وبالتالي لا خوف من انتشارها".

وكان مزارعون في مناطق مختلفة من عكار لاحظوا حشرات الجراد التي جرى الحديث عنها في فلسطين المحتلة حيث تمت معاينة أعداد قليلة من هذه الحشرات في بعض البساتين والحقول .

وأملوا بأن تحد العاصفة المتوقعة خلال هذين اليومين وتوقع هطول أمطار غزيرة وتدن في درجات الحرارة وان تحول من مسار أسراب الجراد .

اما مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في طرابلس، فافاد ان لا صحة للمعلومات التي ترددت عن وجود كميات كبيرة من الجراد في طرابلس، وان كل ما في الامر انه تم العثور على حشرة واحدة من الجراد قرب ساحة النور.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard