ما الذي عرضته Porsche في معرض Detroit الدولي للسيارات؟

19 كانون الثاني 2015 | 22:17

المصدر: النهار

يحتفل طرازا Cayenne Turbo S و911 Targa 4 GTS بالتقديم العالمي الأوّل لهما في "معرض أميركا الشمالية الدولي للسيارات 2015" في ديترويت. وتجمع 911 Targa 4 GTS ما بين فكرة 'جي تي إس' الناجحة ومفهوم 'تارغا' الكلاسيكي للمرة الأولى، لذلك، تزخر هذه السيارة العتيدة بمحرك أقوى، يولد 430 حصاناً، مع رُزمة "سبورت كرونو" Sport Chrono قياسية، ما يوفر لها أداءً ديناميكياً أفضل. كما تتضمن عدداً من المزايا المعهودة في نسخات "جي تي إس" من دون غيرها، إذ تشمل مقدمة أمامية بتصميم رياضي، وفتحات دخول هواء سوداء اللون، وعجلات قياس 20 بوصة بلون أسود حريري لمّاع مع قفل وسطي. وهذا بالإضافة إلى شعار "GTS" على البابيْن والقسم الخلفي وقضيب الحماية عند الانقلاب. بالانتقال إلى المقصورة، اكتست عجلة المقود والمقاعد بقماش 'ألكنتارا' الأسود، واعتُمد الألمنيوم الأسود المصقول في صناعة التطعيمات، لتكون النتيجة طابعاً داخلياً رياضياً مميزاً.

أما بالنسبة إلى طراز القمة الجديد من الجيل الأحدث لكاين، فيمتاز بمفهوم شحن جديد للمحرك يتضمن شاحنيْن مندمجيْن في مَشْعَبي العادم. وترفع هذه المقاربة قوة محرك "كاين توربو إس" Cayenne Turbo S إلى 570 حصاناً، بزيادة 20 حصاناً عن الجيل السابق، وتصل بعزم الدوران الأقصى إلى 800 نيوتن-متر (+50 نيوتن-متر)، ما يفتح الباب على مصراعيْه أمام أداء مدوٍّ بالتناغم واستجابة أفضل للمحرك بفضل تقنية شاحنيْ التوربو الجديدة.

911 Targa 4 GTS الجديدة: أكثر قوة وديناميكية مع تصميم ساحر
احتفالاً بالذكرى السنوية الخمسين لولادة "911 تارغا"، طرحت بورشه للمرة الأولى نسخة "جي تي إس" أكثر قوة وديناميكية من هذا الطراز الشهير جداً في عائلة 911. ويوفر مفهوم 'تارغا' في 911 Targa 4 GTS قيادة آمنة بفضل الدفع الرباعي وقضيب الحماية عند الانقلاب، بالإضافة إلى متعة القيادة في الهواء الطلق، إلى سقف 'تارغا' الذي يفتح أوتوماتيكياً بالكامل. كما تمّ الارتقاء بالأداء الديناميكي للسيارة من خلال محرك 'جي تي إس' بقوة 430 حصاناً، ومجموعة من التجهيزات القياسية تشمل رُزمة "سبورت كرونو" Sport Chrono وهيكلاً مزوّداً "نظام بورشه للتحكم النشط بالتعليق" PASM، وعجلات قياس 20 بوصة ونظاماً عادماً رياضياً.

وعلى الرغم من مزاياها العديدة، تحسّنت نسبة الوزن للقوة في "911 تارغا 4 جي تي إس" بفضل محركها الجديد، من 3.9 إلى 3.6 كلغ/حصان فحسب، مقارنة بنسخة 'إس' S من "911 تارغا"، ما يتيح للسيارة العتيدة التسارع من صفر إلى 100 كلم/س في غضون 4.3 ثوانٍ وصولاً إلى سرعة قصوى تتخطى حاجز الـ 300 كلم/س، مع علبة تروس PDK ذات القابضيْن. وعلى الرغم من ارتفاع قوة المحرك بمقدار 30 حصاناً، حافظ على معدّل استهلاك للوقود مماثل لطراز "911 تارغا 4إس" 911 Targa 4S – يراوح ما بين 9.2 و10.0 ليترات/100 كلم وفقاً لعلبة السرعات المعتمدة.

يمكن تحديد هوية النسخة الأحدث من 'تارغا' كطراز 'جي تي إس' مع دفع رباعي من النظرة الأولى، لأنّ "الرفرافين" الخلفيين أعرض بمقدار 22 ملم والعجلتين الخلفيتين أعرض بمقدار 10 ملم، وذلك مقارنة بنسخات الدفع الخلفي من 911. ويطغى على مقدمة السيارة تصميم رياضي، مع فتحة للمُبادل الحراري الوسطي الإضافي، بالإضافة إلى مصباحيْن رئيسيين Bi-Xenon بلون مدخّن مع "نظام بورشه للإضاءة الديناميكية" PDLS. وانسجاماً مع الطابع التصميمي الجانبي المعهود في طرازات 'جي تي إس'، نجد عجلات 911 Turbo S قياس 20 بوصة بلون أسود حريري لمّاع مع قفل وسطي، بالإضافة إلى مرآتيْن خارجيتين بتصميم رياضي وشعار "GTS" على البابيْن. كما وجد شعار "targa" مكاناً له على قضيب الحماية الفضي عند الانقلاب بلون أسود حريري لمّاع هو الآخر. أخيراً وليس آخراً، ازدان القسم الخلفي بتطعيمات لمّاعة سوداء اللون، شملت اسم السيارة وشفرات فتحة دخول الهواء وأنابيب العادم من الكروم.

من جهة أخرى، زخرت المقصورة بالمزايا الداخلية المألوفة في طرازات 'جي تي إس'. في هذا السياق، طغى قماش 'ألكنتارا' أسود اللون على المقوّمات الداخلية، لأنه يزن نصف وزن الجلد فحسب. كما دُمجت ساعة التوقيت الخاصة برُزمة "سبورت كرونو" في وسط لوحة المؤشرات. أما بالنسبة إلى المقعديْن الأماميين، فهما Sport Plus، يوفران تثبيتاً جانبياً أفضل مع راحة أثناء القيادة لمسافات طويلة. كما يمكن تعديل وضعيتهما بأربعة اتجاهات، ويتضمّنان شعار "GTS" باللون الأسود على مسنديْ الرأس.

يجدر الذكر أنّ طراز 'تارغا' حقق لنفسه مكانة ضمن عائلة 911 منذ طرحه في العام 1965، ما أتاح له الاستئثار بثُمن مبيعات 911 الإجمالية تقريباً. وتبلغ حصة مبيعات الجيل الأحدث من هذه السيارة مع قضيب الحماية عند الانقلاب 13 في المئة، وهي نسبة تنمو باستمرار. والآن، مع طرح "911 تارغا 4 جي تي إس"، تعزز بورشه تشكيلتها من هذه السيارة الكلاسيكية العصرية عبر إضافة نسخة قمة جديدة تستهوي العملاء بثمنها وما تتضمنه من تجهيزات قياسية عديدة.

سيتمّ تقديم بورشه "911 تارغا 4 جي تي إس" في ألمانيا في منتصف شهر آذار 2015، ويبلغ ثمنها 137,422 أورو، مع كل من الضريبة على القيمة المضافة والمتطلبات الخاصة بالدولة.

Cayenne Turbo S الجديدة

حفلت منصة بورشه في "معرض أميركا الشمالية الدولي للسيارات 2015" في ديترويت بطراز آخر جديد هو Cayenne Turbo S، الذي يتربّع على عرش مجموعة بورشه من السيارات الرياضية الأصيلة المتعددة الاستعمال. وقد أعادت بورشه هندسة محرك نسخة القمة من كاين، الذي يتألف من ثماني أسطوانات على شكل "V" سعة 4.8 ليترات مع شاحنيْ توربو، بحيث بات يولد 570 حصاناً مع عزم دوران يبلغ 800 نيوتن-متر. كما جرى ضبط إعداد هيكل السيارة ليوفر ديناميكية قصوى، وزُوّد مجموعة كبيرة من أنظمة التحكم التي تتيح لهذا الطراز تبؤ مركز رياضي رائد. نتيجة لذلك، تستطيع "كاين توربو إس" اجتياز الحلبة الشمالية في "نوربورغرينغ" في توقيت يبلغ 7:59.74 دقائق، وهو رقم قياسي جديد لسيارة رياضية متعددة الاستعمال، ما يُبرهن أنّ كلّ طراز بورشه عبارة عن سيارة رياضية أصيلة، حتى من ضمن هذه الفئة من السيارات.

يمتاز محرك التوربو في "كاين توربو إس" باستجابة أفضل، تعود في المقام الأول إلى اعتماد شاحنيْ توربو مندمجيْن في مَشْعَبي العادم مباشرة، تحسّن هذه المقاربة أيضاً من عملية الاحتراق. ويولد المحرك الرياضي الجديد قوة وعزم دوران أعلى من المحرك السابق بمقدار 20 حصاناً و50 نيوتن-متر على التوالي. وتتيح هذه الأرقام لطراز "كاين توربو إس" التسارع من صفر إلى 100 كلم/س في غضون 4.1 ثوانٍ أسرع من الجيل السابق بمقدار 0.4 ثوانٍ – وإلى 60 ميل/س في غضون 3.8 ثوانٍ. أما بالنسبة إلى السرعة القصوى، فتبلغ الآن 284 كلم/س (176 ميل/س).

على صعيد آخر، تجسّد "كاين توربو إس" موقعها الرياضي الرائد من خلال الأنظمة المعتمدة في هيكلها. في هذا السياق، تزخر السيارة بـ "مكابح بورشه من السيراميك المركّب" PCCB كتجهيز قياسي. وهي تتضمن قرصيْن أماميين بقطر 420 ملم مع ملاقط بعشرة مكابس للمرة الأولى. أما بالنسبة إلى المكابح الخلفية، فتتضمن قرصيْن بقطر 370 ملم وملاقط بأربعة مكابس. كما حصلت كاين توربو إس على "نظام بورشه للتحكم الديناميكي بالهيكل" PDCC الذي يحدّ من انحنائها الجانبي في المنعطفات في شكل استباقي ونشط، وهذا بالإضافة إلى "نظام بورشه لتوزيع عزم الدوران بلاس" PTV Plus الذي يعزز ديناميكية القيادة والثبات عبر تدخّلات كبحية محدّدة على العجلة الخلفية اليُمنى أو اليُسرى، ما يحسّن من دقة المقود وتوجيه السيارة إلى المنعطفات في شكل ملحوظ. أخيراً، وليس آخراً، زُوّدت "كاين توربو إس" بدفع رباعي نشط عبر "نظام بورشه للتحكم بالدفع" PTM، وهو ينقل قوة المحرك إلى العجلتيْن الخلفيتين في شكل دائم وإلى الأماميتين في شكل متغيّر بالكامل. وتتضافر هذه الأنظمة في عملها بعضها مع البعض الآخر لتوفّر فوائد عدة، مثل ديناميكية قيادة ممتازة وتماسك هائل مع رشاقة كبيرة على كلّ السرعات.

بالانتقال إلى التجهيزات القياسية في "كاين توربو إس"، فهي تعكس المكانة الرائدة لهذا الطراز المتفوّق. وهي تشمل عجلات 21 بوصة بتصميم "911 توربو" مميز مع حافات مطلية باللون الأسود، بالإضافة إلى مصباحيْن أماميين بتقنية LED مع "نظام بورشه للإضاءة الديناميكية بلاس" PDLS Plus. كما انفرد الجسم الخارجي بملامح فريدة تمثّلت باعتماد اللون الأسود اللمّاع في إطار مدخل الهواء الأمامي والجزء السفلي من المرآتيْن الخارجيتين، بينما اعتُمد لون الجسم في امتدادات رفارف العجلات وعاكس الهواء الموجود على السقف. ولمن يرغب في شعور رياضي لافت، يمكنه الحصول على نظام عادم رياضي اختياري بالتناغم مع "نظام بورشه لتوجيه صوت المحرك إلى المقصورة" الذي يستطيع السائق تشغيله أو وقفه عن العمل. وهو ينقل صوت محرك الثماني أسطوانات إلى المقصورة في شكل مثالي. وتمتدّ المزايا القياسية إلى المقصورة لتشمل تطعيمات داخلية من الكربون وفرش جلد بالكامل، مع شعار بورشه على كلّ مساند الرأس. كما يطغى على المقصورة لونا الأسود و'الكريم' للمرة الأولى.

mario.goraieb@annahar.com.lb
Twitter: @MGo8

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard