غابت "زينة" ...بعد ما أثلجت قلوب مزارعي عكار (صور)

18 كانون الثاني 2015 | 10:54

المصدر: عكار - "النهار"

ﻻ تزال الثلوج تكلل القرى والبلدات والمرتفعات الجبلية لمحافظة عكار على ارتفاع 1200 مترا وما فوق. هذه الثلوج التي اثلجت قلوب المزارعين وابناء عكار هذه المنطقة الزراعية بامتياز سيما وان مخزون المياه الجوفية وترجمتها على صعيد مجاري المياه السطحية من ينابيع وانهر وابار ارتوازية، كانت بدأت تشهد شحا ملحوظا في مستوى المياه فيها اﻻمر الذي اقلق اﻻهالي وﻻ سيما المزارعين على مستقبل الغطاء اﻻخضر وعلى المحاصيل الزراعية بشكل عام .

وعلى الرغم من اﻻثار السلبية التي رتبتها العاصفة اﻻخيرة "زينة" وما الحقتها من خسائر بالمزروعات ﻻ سيما البيوت الزراعية المحمية وبساتين الحمضيات اﻻ ان نظرة المزارعين الى توافر المياه تبقى هي الصورة التفاؤلية اﻻكثر حضورا.

وهم الى ذلك مستمرون بمطالبة الحكومة والهيئة العليا للاغاثة بالتعويض لهم عن خسائرهم الكبيرة التي منيوا بها جراء الصقيع والجليد الذي اتلف انتاجهم في مختلف المناطق العكارية، مؤكدين بأن تحركهم في حال عدم اﻻستجابة سيكون سلمياً ولكنه مؤثر بحيث ان حقوق المزارعين في هذه المنطقة تبقى مهدورة وﻻ من يعوّض وﻻ من يسأل او يهتم، والأمر في رأي المزارعين لن يسكت عنه وهم يطالبون كل الفعاليات السياسية واﻻهلية الوقوف الى جانبهم في هذه المسألة الحيوية التي تعني شريحة عكارية واسعة تؤمن اﻻنتاج الزراعي للقسم اﻻكبر من المناطق اللبنانية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard