"داعش" أعدم سيدة بتهمة الزنا رجماً بالحجارة...والتقط الصور

18 كانون الثاني 2015 | 02:46

في حلقة جديدة من مسلسل الرعب، اقتاد رجال "داعش" من أسموها سيّدة محصنة، لمصيرها المحتوم رجماً بالحجارة.

بكل ما أوتوا من قوة انهالوا على جسدها الضعيف، اما التهمة التي وجهتها محكمة "داعش" فهي الزنا.

العملية جرت في مدينة نينوى العراقية كما زعم التنظيم، وقد وزع صوراً عبر مواقع مقربة منه على الانترنت تظهر سيدة منقبة اقتيدت الى مكان أشبه ببستان، في احدى الصور نشاهد رجلاً يرشقها بحجرة كبيرة، وفي أخرى رجلاً يتلو الحكم، وفي الصورة الاخيرة تبدو السيدة وقد أسلمت الروح وحولها عدد كبير من الاحجار التي رشقت بها من دون رحمة. 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard