المفاوضات الليبية ستكون "طويلة ومعقدة"

14 كانون الثاني 2015 | 19:06

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اعلن الممثل الخاص لامين عام الامم المتحدة لليبيا برناردينو ليون ان المفاوضات برعاية الامم المتحدة من اجل انهاء الازمة والفوضى في ليبيا ستكون "طويلة ومعقدة".

واوضح ليون في مؤتمر صحافي عقده في جنيف قبيل انطلاق المفاوضات، انها الجولة الثانية من هذه المحادثات بعد لقاء اول اطلقت عليه تسمية غدامس1، عقد في ايلول 2014. وتقع غدامس في ليبيا على بعد 600 كلم جنوب غرب طرابلس.

واضاف المسؤول الذي يتراس كذلك بعثة الامم المتحدة في ليبيا "في اعقاب هذا اللقاء الاول قررنا توسيع دائرة المشاركين في هذه الاجتماعات".
ويسعى الاجتماع الى بحث وسائل اخراج ليبيا من الفوضى السائدة فيها منذ سقوط معمر القذافي في تشرين الاول 2011. وباتت البلاد تحت رحمة ميليشيات من الثوار السابقين تتنازع على الاراضي في البلد الصحراوي الشاسع وعلى السيطرة على النفط.

وتستمر محادثات جنيف الى يوم الجمعة وتعلق في نهاية الاسبوع لتستانف في الاسبوع المقبل.

واضاف ليون "هدفنا الاول هو التوصل الى اتفاق سياسي مقبول لدى جميع الليبيين، مع احترام مكتسبات ثورة 7 شباط والمؤسسات".
والهدف الثاني هو في "انهاء المعارك لان ليبيا تغرق في الفوضى"، حسب قوله.

وتابع "نحن نكافح من اجل المؤسسات (...) فيما هناك فوضى ناجمة عن انعدام الامن عسكريا".

واكد انه "ينبغي تفادي الفوضى التامة، لان تبعاتها قد تتجاوز البلاد لتشمل منطقة المتوسط والشرق الاوسط والساحل وحتى اوروبا".
لكنه اضاف انه لا يتوقع "اختراقا، لا غدا ولا بعد غد".

وختم بالقول "الفكرة الاساسية هي باننا لن نتخذ قرارات، بل سنقدم مقترحات، يمكن ان يقبلها الليبيون جميعا".

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard