هاشم: الإمكانية ما زالت متاحة للوصول الى قانون توافقي

15 آذار 2013 | 14:09

رأى عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب قاسم هاشم في تصريح "ان المشهد الأمني الذي ساهم في رفع وتيرته الخطاب السياسي الموتور، يستدعي الإنتباه والحذر والتعاطي معه بحزم وحسم لتدارك الأخطار وعدم تفلتها إذا ما استمرت على هذا النحو، إذا ما تفاقم خطاب البعض الذي قد يجر الوطن الى ما لا تحمد عقباه، وهذه مسؤولية المكونات السياسية في المعارضة قبل الموالاة للوصول الى تفاهمات سياسية وطنية تخفف من حدة التوتر لأن الأمن والإستقرار هو مناخ سياسي قبل أن يكون إداة أمنية وعسكرية".
وقال: "في ما يتعلق بالشأن الإنتخابي، فالإمكانية مازالت متاحة للوصول الى قانون انتخاب توافقي تستطيع من خلاله تجاوز كل التعقيدات والإشكاليات المتعلقة بالمهل الزمنية، لأن التوافق والتفاهم بين المكونات السساسية يسهل تجاوز كل العقبات ونصل الى الإستحقاق في مواقيته وفي ظل أجواء هادئة، لأن القانون التوافقي التسووي والذي يحظى بإجماع وطن هو الأفضل بغض النظر عن شكل القانون ونظامه حيث الصيغة المختلطة اليوم هي الأكثر تداولا ولأننا لانرى ان الظروف تسمح اليوم بإنجاز قانون انتخابات عصري مثالي، إنما قانون ينطلق من جميع الأفكار المتنوعة لنجنب وطننا أي اهتزازات في ظل التوترات الذي يعيشها لبنان والمنطقة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard