أهالي العسكريين قطعوا شارع المصارف: وصلتنا صور جديدة بعنوان "من سيدفع الثمن؟"

12 كانون الثاني 2015 | 19:15

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

قطع اهالي العسكريين المخطوفين طريق شارع المصارف وسط بيروت، بعد ورود معلومات عن احتمال تصفية احد ابنائهم من العسكريين المخطوفين لدى "جبهة النصرة". 

وأكد رئيس اللجنة حسين يوسف من مكان قطع الطريق في شارع المصارف، ان "تهديدات وصورا وصلت اليهم عن ابنائهم في السابق وحصلت عمليات التصفية"، مشيرا الى ان " صورة جديدة وصلتهم اليوم، بعنوان "من سيدفع الثمن؟".

وكانت "جبهة النصرة" نشرت عبر "تويتر" صورةً تظهر العسكريين المخطوفين على الثلج، والسلاح مسدَّد على رؤوسهم، مكتوب الى جانبها عبارة "من سيدفع الثمن"، كردّ على عملية سجن رومية اليوم.

وقال: "نسأل وزير الداخلية نهاد المشنوق مع احترامي له، عن توقيت عملية سجن رومية، واتمنى الا يزيد الخطر اكثر على ابنائنا، واتصلت مع احد المعنيين بخلية الازمة في خلال النهار وقال لنا ان الامور جيدة، الى حين وصلت لنا صورة لابنائنا وجههم في الارض والبنادق موجهة نحوهم، ونتمنى الا يدفع احد من الشبان الثمن".

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard