أغنية عبر "فايسبوك" تدعو بو صعب إلى تمديد عطلة المدارس!

11 كانون الثاني 2015 | 20:49

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

يتوجه العديد من طلاب المدارس برسائل إلكترونية إلى وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب مُطالبين إياه بإعلان الأيام المقبلة أيضاً أيام فرصة من المدرسة نتيجة الصقيع الشديد. المثير للاهتمام أن إحدى الرسائل جاءت على شكل أغنية "يا غايب"، إذ تم تغيير كلماتها وأُدرِجَت فيها كلماتٌ لإقناع الوزير بضرورة جعل الأيام المقبلة فرصة للتلامذة غير القادرين على التعلّم أو الخروج من منازلهم، مما دفع صفحة الوزير في موقع "فايسبوك" بنشرها.

وجاء في اللازمة الأولى منها:

"يا أبو صعب ركّز، طلابك ما فيها تفوكس، وعالأكل ما فيها تجهّز، بدن عطلة،

جليد وصقعة وبرد، وكلو من الشتا قاعد، ومن الهوا كلو مجلّد، طوّل عطلة،

يا بو صعب تركلي ع جنب الضمير، يا بو صعب

بتعرف We love you كتير، يا بو صعب

حسّوا فينا ولو شوي، ما قادرين نروح خطَي،

ياااااااااااااااي ياي ياي ياي ياي"

نالت الأغنية على أكثر من 5 آلاف كبسة إعجاب (Likes)، وعلى أكثر من 1000 إعادة مشاركة (Shares).

و"انهمرت" التعليقات المتوجهة إلى الوزير، تماماً مثل تساقط أمطار وثلوج "زينة" على اللبنانيين، وبرز تعليقٌ لأنطونيو معرواي استحوذ على أكثر من 20 كبسة إعجاب يقول فيه: "بئس مدارس تسرق أموال تلاميذها ولا تؤمّن لهم أبسط وسائل التدفئة"، فيما طالب ابراهيم عبَيد بالفرصة وكتب: "والله برد كتير يا معالي الوزير، عطِّلنا، إذا بالبيت وبرد، كيف لنروح عالمدرسة؟".

وكتب رضا دياب تعليقاً طريفاً جاء فيه: "خبر عاجل: يعلن وزير التربية بو صعب، أطال الله عمرَه، عن نهاية العام الدراسي على أن تصدر الإفادات الرسمية لجميع الطلاب الشهر المقبل، متمنّياً للجميع عطلة شتوية وربيعية وصيفية سعيدة، على أن تصدر قرارات جديدة بشأن العام الجديد عنوانها: إلغاء التعليم في لبنان، لا مدارس ولا إفادات".

وعبر آخرون في تعليقاتهم عن رغبتهم في أن تستمر العطلة "الشتوية"، لكن المستخدِمة إيليدا كتبت: "إيه لو هلق بتغنّوا وبتلحنوا ملحمة جلجامش، الاثنين عالمدرسة متل الشاطرين"، في إشارةٍ منها إلى أن الفرصة لن تستمر.

وجاء إعلان الوزير عن فتح المدارس أبوابها حاسماً الأمر، فستستقبل الطلاب للمرة الأولى هذا العام، بعدما استمرّت عطلتهم الميلادية جرّاء العاصفة "زينة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard