"سر عماد" لطفل عراقي لاجىء في القليعة

5 كانون الثاني 2015 | 20:07

المصدر: مرجعيون - "النهار"

  • رونيت ضاهر
  • المصدر: مرجعيون - "النهار"

بثوبه الابيض، دخل متي حبش الطفل العراقي ابن الستة اشهر كنيسة مار جرجس في القليعة مع عائلته وابناء وطنه الذين دفعتهم الاحداث الدامية الى ترك وطنهم رغما عنهم واللجوء الى لبنان والى بلدة القليعة.

منذ نحو شهرين وصلت عائلة متي القليعة، حاملة معها همومها ومخاوفها، الا ان ما لمسته من تعاطف ومحبة خفف عنهم المعاناة وكانت العمادة فسحة امل لهم وصلاة لمستقبل افضل لاطفالهم.

ارادوا مساعد كاهن الرعية الخوري بيار الراعي ان يعمّد متي كونه هو من سعى للعائلات العراقية التي وصل عددها الى الاربعين ان تأتي من بيروت الى القليعة وكان اختيار العرابة من ابناء البلدة نتيجة هذا الاندماج وعلاقات الصداقة التي نشأت بين العائلات العراقية وابناء البلدة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard