محمد المشنوق: مطمر الناعمة جزء من خطة شاملة لمعالجة النفايات

5 كانون الثاني 2015 | 16:40

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

رأى وزير البيئة محمد المشنوق أن ملف النفايات الصلبة سيكون طويلاً ونحن بحاجة لنكون سوياً في هذا الموضوع. وذكّر بأن مطمر الناعمة أنشئ في العام 1997 في إطار خطة الطوارئ، لافتاً إلى أن الحل هو بمتابعة العمل بالقرار رقم 46 أي السير بالمناقصات التي تعنى بقضايا الكنس والجمع والنقل والمعالجة حتى الطمر، أو الفوضى.

وقال المشنوق: "مفهموم النظافة ومعالجة النفايات الصلبة لا يجوز وقفها او منعها عن المواطن لأنها مرافق عامة، ولا يجوز وقف العمل في المطمر بل يجب الصبر بضعة أشهر لإجراء المناقصة. وهناك فترة تقنية نحتاجها، والمطمر يستطيع أن يستمر بضعة أشهر وسنقوم يوم الخميس في مجلس الوزراء بطرح موضوع المناقصات بصيغتها النهائية، لذلك نرجو أن نصل بها إلى خاتمة سعيدة".

وأضاف: "نحن نعمل بجو ضاغط ولكن لن نمدد ولن نجدد لأحد ونحن ذاهبون الى مناقصات شفافة، وإذا لم تقر الخطة يوم الخميس سأتظاهر مع المواطنين".

وإذ لفت إلى أن الخيارات المتاحة قد تطرح مجموعة كبيرة من المشاكل مستقبلا، قال المشنوق: "لا نستطيع الاستمرار من دون مطامر فهي مهمة، والدولة مسؤولة في متابعة وإيجاد المطامر".

ولفت إلى أنه في حال أقفل مطمر الناعمة فعندها ستتولى البلديات مباشرة عملية الكنس والجمع واللم والطمر، وهي ليست مهيّئة، ولو ان البعض منها يملك الامكانات لذلك، معتبرا أن مطمر الناعمة جزء من خطة شاملة لمعالجة النفايات تتناول جميع المحافظات في لبنان.

وقال: "لماذا لا يفهم اصحاب القرار ان المواطنين يتقبلون وجود مطمر لكن لا يتقبلون وجود مكبات عشوائية؟.

وأضاف:"قضية النفايات قضية خارج السياسة وسنعمل ان لا يكون هناك نفايات في الشوارع بعد 17 كانون الثاني وكفى مزايدات في موضوع البيئة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard