هذا ما حدث مع طائرة عراقية في مطار رفيق الحريري

1 كانون الثاني 2015 | 18:03

المصدر: "النهار، الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "النهار، الوكالة الوطنية للاعلام"

 

اعطى مهندس مصلحة سلامة الطيران المدني اللبناني المناوب، منذ قليل، الإذن للطائرة العراقية بالاقلاع من مطار رفيق الحريري الدولي- بيروت، بعد ان تأكد من جهوزيتها للاقلاع، وتغيير إطاراتها التي ثقبت نتيجة انحرافها عن مسارها.

وتبيّن أنّه لا صحة للمعلومات التي تحدثت عن تعرض عجلات طائرة عراقية كانت تهم بالاقلاع من مطار رفيق الحريري الدولي- بيروت، في طريقها إلى العراق، لـ"عمل تخريبي أدى إلى تمزق عجلاتها وحال دون اقلاعها". 

وذكرت "الوكالة الوطنية للاعلام"، أن المعلومات الأولية تشير إلى أن الطيار خرج خلال الاستعداد للاقلاع، عن المسار المحدد، مما أدى إلى ارتطام عجلاتها وتمزقها، من دون أن يصاب أحد بأذى، علما أن الطائرة كانت خالية من الركاب وعلى متنها طاقمها فقط.

وعلى الفور حضر فريق فني عراقي متخصص، وآخر من سلامة الطيران المدني اللبناني، وبدآ الكشف على الطائرة والتحقيق بالأمر لتحديد المسؤوليات عما حدث. ولا تزال الأجهزة والادارات العاملة في المطار تتابع هذه التحقيقات عن كثب.

وأكد المدير العام للطيران المدني ورئيس مطار رفيق الحريري الدولي دانيال الهيبي، في اتصال مع "النهار"، أنّ الحادثة جرت نحو منتصف ليل أمس، وأنّ أسباب الخروج عن المسار تعود الى خطأ تقني ارتكبه الطيار، مضيفاً أن الطائرة كانت خالية من الركاب. ولم يشأ الهيبي إدلاء المزيد من المعلومات. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard