2014 العام الأكثر دموية: 76 ألف قتيل في الحرب السورية

1 كانون الثاني 2015 | 16:24

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

قتل اكثر من 76 الف شخص في اعمال عنف في سوريا خلال 2014، العام الاكثر دموية في النزاع الذي بدأ في منتصف آذار 2011، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم.

وغالبية القتلى مقاتلون من الاطراف المتعددة المتحاربة في سوريا على جبهات عدة، من قوات نظامية ومسلحين موالين لها وجهاديين وفصائل مختلفة في المعارضة المسلحة. كما ان بينهم اكثر من 3500 طفل.

في 2013، بلغت حصيلة قتلى النزاع 73447، و49394 في 2012، و7841 في 2011.
وقال المرصد السوري في بريد الكتروني: "وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 76021 شخصاً منذ بداية العام الفائت وحتى تاريخ 31 كانون الاول 2014".
واوضح ان بين القتلى 17790 مدنيا، 3501 منهم من الاطفال.
واشار المرصد الذي يستند الى شبكة واسعة من المندوبين والمصادر الطبية في كل المناطق السورية، الى ان 15747 مقاتلا معارضا قتلوا خلال السنة، بالاضافة الى 16979 جهاديا، غالبيتهم من غير السوريين.

ويقاتل تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي اعلن في حزيران اقامة "دولة الخلافة" انطلاقا من الاراضي التي يسيطر عليها في العراق وسوريا، ضد قوات النظام، وضد فصائل المعارضة السورية، وضد الاكراد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: "شهدنا هذه السنة ارتفاعا في عدد المقاتلين الاجانب القتلى".
كما تتضمن الحصيلة مقتل 12861 جنديا في قوات النظام، و9766 من المسلحين السوريين الموالين لها و2512 من المسلحين غير السوريين بينهم 345 من "حزب الله".

ويشير المرصد الى ان هذه الحصيلة لا تشمل الاف المفقودين من الذين اعتقلوا في سجون النظام او لدى مجموعات جهادية. كما يرجح ان الحصيلة اكثر ارتفاعا بسبب تكتم الاطراف المقاتلة على خسائرها البشرية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard