كيف تعلمين أنه مهتم بكِ؟

31 كانون الأول 2014 | 11:39

هل سبق لكِ أن تمنيتِ امتلاك قوة خارقة تخولك قراءة عقول الآخرين، خصوصاً الرجل الذي يعجبك والذي تشعرين أنه يبادلك المشاعر نفسها. من الطبيعي أنه من غير المعقول أن تتمكني من قراءة أفكاره، إلاَّ أنَّه في مقدورك الانتباه إلى لغة جسده لمعرفة ما إذا كان هذا الرجل يحاول مغازلتك. يمكنك في المرة القادمة التي تذهبين فيها إلى موعد، أو تعجبين فيها بزميل لكِ في العمل أن تنتبهي إلى كل التصرفات التي تنتج من شريكك المستقبلي. لذا، إليكِ الخطوات التالية التي تجعلك تدركين أنه معجب بكِ ويحاول لفت انتباهك.

 

• الأقرب هو الأفضل

في أغلب الأحيان يمكنك ملاحظة ما إذا كان هذا الرجل، الذي من الممكن أن يكون صديقاً مقرباً، أو زميلاً، أو حتى غريباً يحوم حولك بشكل لافت. فهذا يدلُّ حقاً إلى أنه معجب بكِ. إذ إنَّه في الواقع، من غير الممكن لشخصٍ غير مبالٍ أن يهتم لما تقولينه، أو أن يشاركك الحديث، أو أن يُسمعك إطراءً حول إطلالتك، ما يعني أنه منجذب إليك. لذا، فإن كنتِ أنت أيضاً تميلين إليه، يمكنك أن تبتسمي له أو أن تلقي التحية عليه وتبادليه الحديث.

 

• تبادل النظرات

هذا الأمر لا يمكنك الاعتماد عليه بنسبة 100٪، ولكن يمكنك إيلاء الاهتمام به. وبالتالي، أنتِ لستِ بحاجة إلى تجنب اتصال العينين إذا كنت ترغبين في هذا الشخص، خصوصاً خلال تبادلكما الحديث، فهذا يعني أنك تستمعين إليه وتركزين بشكلٍ كامل على ما يقوله. وإذا لاحظت أن الاتصال بالعينين استمر لفترة أطول، من المرجح أن يكون هذا الرجل مهتماً بك حقاً. ولكن قد يكون أحياناً اتصال العينين القصير معبراً كذلك، إذ إنَّه مرتبط بمزاج الشخص.

 

• اليدان على الوركين

لا تتجاهلي وضعية جسمه، أي إذا وضع إبهامه في حلقة الحزام أو يداه على وركيه، فهو بالتأكيد مهتم بك. وهذه الطريقة في لغة الجسد تعبر كثيراً عن مشاعر الرجل، ودليل على ثقته بنفسه بشكل كبير. ولكن غالبية السيدات لا يجدنَ لغة الجسد تلك جذابة على الإطلاق، بل قد يعتبرنها تصرفاً غير مهذب، أو هجومياً ووقحاً.

 

• ابتسامة دافئة

الابتسامة هي علامة إيجابية للتواصل مع الآخرين، فكيف إذا كان هذا الآخر هو الرجل الذي يعجبك. يمكنك أن تبتسمي له ما يساعده في التقرب منك، وهذا سيجعل أول اتصال بينكما ودياً. كما أنَّ تبادل أطراف الحديث بينكما هو فكرة جيدة لكسر الجليد أو الخجل. كوني نفسكِ، بسيطة، مهذبة، ومتواضعة. وهذا سيساهم في تخفيف التوتر بينك وبينه. واعلمي دوماً أنكِ لن تحصلي على فرصة ثانية لتكوين الانطباع الأول عنكِ.

 

• نموذج المرآة

هل تلاحظين أن تصرفاتكما متشابهة، أي هل يكرر الحركات التي تقومين بها؟ هل يحاول التحدث بالطريقة نفسها مثلك؟ أو المشي والابتسام؟ هل يحاول أن يصبح نسخة عنك؟ لا تتوتري فأحياناً تنتج هذه التصرفات من كثرة تفكيره بك ومراقبتك، ويتماثل بك لا إرادياً بعد أن خزَّن كل ما هو مرتبط بك في لاوعيه.

 

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard