فضيحة تلو الأخرى... أيها اللبنانيون قمحكم أيضاً للجرذان والحَمام!

30 كانون الأول 2014 | 11:59

فضيحةٌ أخرى كشفها ووزير الصحة وائل ابو فاعور مع وزيري الزراعة اكرم شهيب والاقتصاد الان حكيم، خلال جولة على اهراءات القمح في مرفأ بيروت، إذ كشف أبو فاعور أنّ اللبناني يتقاسم القمح مع الجرذان والحَمام، وأنّ كل حبة قمح هي بمثابة احتمال مرض.

ورأى أنّ "الاصلاحات التي حصلت ليست الاصلاحات المطلوبة التي يمكن ان تحمي لقمة العيش، والحمام موجود بالمرفأ مما يلوث القمح"، مضيفاً ان اللبناني "يتقاسم حبة القمح مع الجرذان والحمام وهذا الكلام يجب قوله بصراحة".

وشدد على ان ثمة اصلاحات ومحاسبة يجب ان تحصل ولم يتم اجراء اي شيء خلال اشهر والبيئة آسنة غير صالحة لوجود القمح فيها.

وأضاف ان "مسؤوليتي كوزير صحة ان احيل هذا الملف الى القضاء".

من جهته، لفت شهيب الى ان هناك حالاً كارثية بموضوع النظافة في اهراءات القمح وهذا الموضوع يجب أن يعالج بسرعة.

كما رأى حكيم ان المسؤولية تقع على الوزارات المتخصصة بتأمين لقمة عيش المواطنين للتوصل إلى بيئة حاضنة سليمة، واعداً بالمعالجة، وصولاً الى بيئة حاضنة سليمة في المرفأ خلال 10 أيام.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard