اوباما يستبعد في الوقت الحالي فتح سفارة اميركية في طهران

29 كانون الأول 2014 | 18:32

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما في مقابلة صحافية ان الولايات المتحدة غير مستعدة لفتح سفارة اميركية في طهران قبل التوصل الى اتفاق حول الملف النووي الايراني، بخلاف ما هو حاصل بالنسبة الى كوبا.

وردا على سؤال لاذاعة "ان بي ار" حول احتمال فتح سفارة في طهران خلال السنتين المتبقيتين من ولايته الرئاسية قال اوباما "انا لا اقول ابدا ابدا، الا انني اعتقد ان هذه الامور لا بد ان تتم على مراحل".

وتابع الرئيس الاميركي "في كوبا كنا نقوم بالشيء نفسه طيلة خمسين عاما من دون ان يحصل اي تغيير (...) والمسألة كانت في معرفة ما اذا كان من المناسب تجربة شيء جديد مع بلد صغير نسبيا لا يشكل تهديدا كبيرا علينا ولا على حلفائنا".

اما بالنسبة الى طهران فاعتبر اوباما ان ايران "بلد كبير متطور يرد اسمه منذ زمن طويل على لائحة الدول التي تدعم الارهاب، ونعلم بانه كان يحاول تطوير سلاح نووي او على الاقل المكونات اللازمة لذلك".

واعتبر ان الشرط الرئيسي لاي انفتاح على طهران يبقى التوصل الى اتفاق نووي معها. وقال "في حال وصلنا الى هذه المرحلة الاولى آمل بان يشكل ذلك اساسا لتحسين العلاقات مع الوقت".

وكانت القوى الكبرى الست التي تضم الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا جددت العمل في الرابع والعشرين من تشرين الثاني بالاتفاق الموقت الذي تم التوصل اليه في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 ومددت اجل المفاوضات حتى الاول من تموز 2015.

واعلن اوباما في السابع عشر من كانون الاول ان الولايات المتحدة تنوي اعادة فتح سفارتها في هافانا.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard