فنزويلا تفتح تحقيقا بموت شافيز

13 آذار 2013 | 16:51

أعلنت الحكومة الفنزويلية أنها ستبدأ تحقيقا رسميا في الشكوك بأن مرض السرطان الذي أصيب به الرئيس الراحل هوغو شافيز نجم عن تسميمه من قبل "أعدائه" في الخارج.

وقال الرئيس بالوكالة نيكولاس مادورو "سنسعى وراء الحقيقة، لدينا حدس بأن قائدنا شافيز سممته قوى ظلامية أرادت إبعاده عن الطريق". وأضاف مادورو أنه ستوجه الدعوة لعلماء أجانب للانضمام للجنة حكومية للتحقيق في هذا الصدد.

وقوبل الاتهام بسخرية من منتقدي الحكومة الذين يرونه استمرارا لنظرية المؤامرة التي كان يتبناها شافيز لتغذية الخوف من التهديدات "الإمبريالية" للنظام الاشتراكي الفنزويلي ولصرف انتباه الناس عن المشكلات اليومية.

لكن مادورو تعهد بإجراء تحقيق جاد في هذا الزعم، الذي كان شافيز نفسه أول من أثاره بعدما شخّص الأطباء إصابته بالسرطان في 2011.

هذا واستبعد الخبير ميخائيل ليتشينيتسير، نائب رئيس مركز أبحاث الأورام التابع لأكاديمية العلوم الطبية الروسية، أن يكون السرطان، الذي قتل الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز ناتجا عن "عملية التسميم".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard