الأزهر يطالب مرجعيات الشيعة بتحريم سبّ الصحابة ووقف محاولات تشييع السنّة

25 كانون الأول 2014 | 19:03

المصدر: "سي أن أن"

  • المصدر: "سي أن أن"

شيخ الأزهر أحمد الطيب يصافح الرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد خلال زيارته للجامع الأزهر بالقاهرة 5 شباط 2013.

طالب شيخ الأزهر أحمد الطيب، المرجعيات الشيعية في كل من العراق وإيران، بإصدار فتاوى صريحة تحرم في شكل قاطع سبّ الصحابة وأمهات المؤمنين ورموز أهل السنّة والتوقف عن محاولات نشر المذهب الشيعي في البلاد السنية.

جاء ذلك خلال لقاء شيخ الأزهر اليوم مع القائم بأعمال السفير الايراني بالقاهرة محمد محمود يان، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية، وطالب "بالعمل على لم شمل المسلمين وتوحدهم وجمع كلمتهم لتنعم الأمة الإسلامية بالأمن والسلام، مبدياً استعداد الأزهر، إذا خلصت النيات، لجمع علماء السنّة والشيعة للتصدي للأمور التي تفرق بينهما وتجعل كلاً منهما في مواجهة الآخر، محذرا من استهداف الأمة الإسلامية بافتعال الصراعات الطائفية والمذهبية بها". 

وذكرت الوكالة أن القائم بأعمال السفير الإيراني في القاهرة، أشاد من جانبه "بجهود الأزهر والإمام الأكبر لتوحيد صف الأمة الإسلامية والتصدي لمحاولات أعداء الإسلام في إشعال حروب الفتنة بين أنصار المذاهب الاسلامية، مؤكدا مساعي إيران للانفتاح على الأزهر الشريف وتقريب وجهات النظر بين السنّة والشيعة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard