اسرائيل توجه تهم لفلسطينيين بسبب "التحريض على الفايسبوك"

22 كانون الأول 2014 | 19:11

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

الصورة عن الانترنت

أدين 8 فلسطينيين من القدس الشرقية المحتلة بالتحريض على العنف ضد اليهود ودعم "الارهاب" في مواد نشروها على موقع "فايسبوك"، بحسب ما اعلنت متحدثة باسم وزارة العدل الاسرائيلية.

ووجهت محكمة القدس للشبان البالغة اعمارهم ما بين 18 و45 سنة تهم "التحريض على العنف او الارهاب ودعم مجموعة ارهابية" على فايسبوك.

ونشر الشباب تلك المواد على الانترنت في الاشهر الاخيرة وسط موجة من العنف التي هزت المدينة وشن خلالها عدد من الفلسطينيين هجمات منفردة قتل خلالها تسعة اشخاص.

وجاء في بيان المحكمة ان المتهمين "دعوا مباشرة الى ممارسة العنف والارهاب ضد مواطنين (يهود) وضد قوات الامن، واشادوا وشجعوا ودعموا اعمال مرتكبيها".

ومن التعليقات التي نشرها الشباب على الانترنت "خطف الجنود عمل جيد" و"اهربوا ايها الصهاينة قبل ان تموتوا دعسا بسيارة"، اضافة الى كلمات تعرب عن الامل بان يموت ناشط يهودي يميني نجا من محاولة قتل في تشرين الاول، "موتا مؤلما"، بحسب لائحة الاتهام.

واعتقل الثمانية مطلع هذا الشهر في عملية وصفتها الشرطة بانها اكبر عملياتها حتى الان تهدف الى وقف التحريض على العنف على شبكات التواصل الاجتماعي.

وخفت حدة التوتر في القدس منذ ذلك الوقت رغم ان اشتباكات لا تزال تندلع بشكل عشوائي في القدس الشرقية التي احتلتها اسرائيل وضمتها في حرب 1967.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard