ريفي بعد لقائه اهالي العسكريين: حياتهم تسمو فوق أي ثمن

22 كانون الأول 2014 | 17:43

أكّد وزير العدل اللواء أشرف ريفي ان "نحن معنيون بحرية وحياة العسكريين وخروجهم في اسرع وقت، ونحن امام محنة كبيرة، وطمأنت الجميع الى ان الدولة فعلت كل شيء وكا ما يلزم من جهود، وفي الايام القادمة قد تكون الحظوظ اكبر".

ورأى ريفي عقب لقائه أهالي العسكريين، أنه "سبق واكد في عدة محطات، أن حياة العسكريين تسمو فوق أي ثمن، ويجب انهاء هذا الملف سواء عبر التبادل او المقايضة"، مشيرا الى أن "كل الجهات السياسية اعربت عن وقوفا الى جانب العسكريين"، مؤكدا أن "الكثيير من السياسيين يؤيدون التقايض".

واذ اوضح أن "ما قام به اهالي العسكريين أزال العديد من العقبات في هذا الملف"، اكد أنه "شخصيا يعطي نائب رئيس بلدية عرسال أحمد فليطي الثقة بالتكليف، وان الفليطي لم يفوض من قبل مجلس الوزراء"، مشيرا الى أن "الفليطي هو قناة تفاوض مع تنظيم "داعش"، وهناك قنوات تفاوض مع "جبهة النصرة".

ثم اجرى ريفي اتصالا بالفليطي وبحث معه في ملف المفاوضات.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard