العملات الأسوأ أداءً عام 2014 (رسم بياني)

18 كانون الأول 2014 | 10:35

المصدر: وكالات

  • المصدر: وكالات

شهدَت السّنةُ الجارية مجموعةً من الأحداث الهامة التي أثرت في أداء الأسواق العالمية، ونتيجة لذلك، يُعدُّ 2014 عاماً عسيراً بالنسبة إلى عددٍ قليلٍ من الإقتصادات والعملات.
وقد عانت عملات أميركا اللّاتينية تضخماً جامحاً، بينما تراجعَت عملاتُ أوروبا الشرقية متأثرة بالاضطرابات الجيوسياسية الناجمة عن التباطؤ الإقتصادي.
في الوقت عينه، أثّرَ تراجُع أسعار النفط سلباً على عملات مثل الروبل الروسي، والكرونة النروجية.
وقد حاولت روسيا مرات عدّة هذه السّنة، وقف تراجع عملتها المحلية، ومن بين القرارات التي اتخذتها، رفع البنك المركزي الروسي الثلثاء الماضي معدّل الفائدة الرئيسي إلى 17% من أجل دعم الروبل، وتهدئة أزمة العملة التي تهدّدُ الإقتصاد.
ويوضحُ الرسم البياني التالي، الذي نشرَهُ كبيرُ الإقتصاديين في وكالة "بلومبرغ" مايكل ماكدونو، من خلال "تويتر"، الثلثاء، العملات الأسوأ أداءً خلال السّنة الجارية، مضيفاً إليه أسعار النفط.

إلى متى ستصمد الليرة؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard