الحريري عن اعتداء مدرسة بيشاور: لتضافر جهود العالم لمواجهة الارهاب

17 كانون الأول 2014 | 15:27

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

أبرق الرئيس سعد الحريري إلى الرئيس الباكستاني مأمون حسين ورئيس الوزراء نواز شريف، مستنكرا "بشدة الاعتداء الإرهابي الذي استهدف طلابا في مدرسة في منطقة بيشاور الباكستانية بالأمس"، وواصفا "هذا العمل الإجرامي بالبشع والمنحط ويعبر عن العقلية الدموية لهذه الجماعات الإرهابية ونظرتها الحاقدة الإلغائية  لكل أبناء المجتمع الذين يعارضون ممارساتها".

وقال: "لقد فجعنا بالأمس كما فجع العالم كله بالاعتداء الإرهابي على التلامذة الأبرياء، والذي لا يبرره أي سبب  تتذرع به الجماعات الإرهابية المرتكبة لمثل هذه الممارسات، الأمر الذي بات يدق ناقوس الخطر أكثر من أي وقت مضى لتضافر جهود العالم لمواجهة هذه الجماعات والقضاء عليها".

وأضاف: "إن لبنان الذي عانى ويعاني حتى اليوم خطر هذه الجماعات الإرهابية وممارساتها، يعي خطورة مثل هذه الارتكابات الإرهابية وتأثيرها السلبي على كل نواحي الحياة العامة وضررها الفادح على تطور المجتمع والبشرية في آن، وكان أول من حذر من خطورة التغاضي عن هذه الجماعات والدول التي ترعى وتدعم ممارساتها الإجرامية والتي تتعارض مع أبسط القيم الأخلاقية والمفاهيم الدينية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard