سبع نساء صوماليات ضحايا هجمات "همجية"

11 كانون الأول 2014 | 13:39

المصدر: "أ ف ب "

  • المصدر: "أ ف ب "

قتلت سبع نساء صوماليات على الاقل في هجمات "همجية" في الصومال بعد ان قام مسلحو حركة الشباب الاسلامية بقطع راس زوجة احد الجنود ما اثار عمليات اعدام انتقامية لنساء مقربات من الاسلاميين، بحسب ما افاد زعماء قبليون.
وكان مسلحو حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة خطفوا في وقت سابق من هذا الاسبوع امرأتين احداهما زوجة جندي واخرى تعمل طاهية لقوات الحكومة، وقطعوا رأسيهما.

وقال احد الوجهاء ويدعى الييو اسحق "كان الامر فظيعا، قتل مسلحو الشباب امرأتين بريئتين لعلاقتهما بالقوات الحكومية".
وفي رد انتقامي قام الجندي الذي قتلت زوجته وزملاؤه بجمع نساء يرتبطن بمقاتلي حركة الشباب.
واوضح اسحق "مقابل قتل الامراتين، اعتقل (الجنود) عشر نساء قالوا انهن زوجات مسلحين في حركة الشباب وقتلوا خمسة منهن قبل ان ينقذ الوجهاء الباقي ويحرروهن".

وكانت القوات الحكومة التي تقاتل الى جانب قوات الامم المتحدة والاتحاد الافريقي المشتركة استعادت مؤخرا من ايدي حركة الشباب بلدة تيغلو الواقعة في اقليم باكول المضطرب على بعد 175 كلم شمال العاصمة مقديشو.
ولا تزال الحركة المتشددة تسيطر على مناطق ريفية حول البلدة وتشن هجمات منتظمة، الا ان عمليات القتل التي جرت في وقت سابق من هذا الاسبوع صدمت العديدين بسبب وحشيتها.

واكد مسؤول المنطقة المحلي محمد اديلي حسن عمليات القتل وقال انه يجري التحقيقات في الهجمات.
وشنت حركة الشباب هجمات متكررة في الصومال وكينيا المجاورة في اطار قتالها للاطاحة بحكومة البلاد المدعومة دوليا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard