فضيحة في مستشفى رفيق الحريري الحكومي

10 كانون الأول 2014 | 22:30

المصدر: النهار

علمت " النهار" ان قوة من مفرزة الضاحية الجنوبية القضائية بأمرة العقيد حسين خشفة، أوقفت اليوم ع. ح. وهو صاحب شركة محروقات ومتعهد تزويد مادة المازوت لعدد من المؤسسات الحكومية الرسمية بينها المستشفيات الحكومية، والمديرية العامة لقوى الامن الداخلي.

وعلم في هذا الاطار ان ثمة فضيحة كبيرة حصلت في مستشفى رفيق الحريري الحكومي في بيروت متعلقة بالتزود بالمازوت، حيث تبين ان الكمية التي تصل الى المستشفى تسلم وتسجل على انها ثلاثة اضعاف الكمية المستلمة، بحيث يتم تشديد ثمن ثلاثة اضعاف الكمية الفعلية، بتواطؤ من بعض الموظفين الذين لم تكشف هوياتهم بعد.

وثمة معلومات ان ح. والمتواطئين معه درجوا على هذا الفعل منذ فترات طويلة، وتكرر مرات عديدة لا تحصى في مؤسسات رسمية عدة، تعمل التحقيقات على تبيانها وتحديد تفاصيلها. ولهذه الغاية تمت مصادرة الصهاريج والعدادات العائدة لحلوم، وتم توقيف ثلاثة من الموظفين لديه والمتورطين معه، وتبين من الكشف الاولي على العدادات انها مركبة بطريقة قابلة للتزوير، وان حجم الخزانات من الداخل مشغول بطريقة لا تتطابق مع حجمها من الخارج، وهو ما جعل المحققين يضعون ايديهم على اولى بوادر عمليات السرقة، اضافة الى الاعترافات التي لم يتم الكشف عن تفاصيلها بانتظار اكتمالها نهائيا، حيث سيصار الى توقيف كل المتورطين معه من الموظفين في كل المؤسسات الرسمية بما فيها قوى الامن الداخلي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard