مفوض حقوق الإنسان: لا ينبغي وجود حصانة لأحد في ملف التعذيب

10 كانون الأول 2014 | 18:33

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

قال الأمير زيد بن رعد الحسين مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان اليوم، إنه لا ينبغي وجود حصانة لأحد أو إسقاط عقوبات بالتقادم عن التعذيب. جاء ذلك عقب صدور تقرير في شأن جرائم ضد المحتجزين الأمنيين في عهد الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الابن.

وأضاف الأمير زيد، في بيان، إن اتفاق مناهضة التعذيب تحظر التعذيب ولا تسمح "بأي ظروف استثنائية من أي نوع"، بما في ذلك حال الحرب كمبرر للجريمة.

وأضاف أن الاتفاق لا تسمح بأن يفلت أحد من الجرم بما في ذلك من يقومون بالتعذيب وصناع السياسات والمسؤولون العموميون الذين يعرفون السياسات أو يصدرون الأوامر.

وأفاد تقرير مجلس الشيوخ الأميركي أن وكالة المخابرات المركزية الأميركية ضللت البيت الأبيض والناس في شأن تعذيب المحتجزين عقب هجمات 11 أيلول، وتصرفت بصورة أكثر وحشية وأكثر انتشارا مما أقرت به. ووجه التقرير دعوات لمحاسبة المسؤولين الأميركيين قانونا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard