مسؤولو مخابرات أميركيون: تقرير التعذيب معيب

10 كانون الأول 2014 | 18:22

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

رفضت مجموعة من كبار المسؤولين السابقين في وكالة المخابرات المركزية الأميركية ("سي.آي.ايه") ما توصلت اليه لجنة تابعة لمجلس الشيوخ من أن أساليب الاستجواب التي اتبعتها الوكالة لم تؤد للحصول على معلومات ذات قيمة وقالت إن هذه الأنشطة أنقذت آلاف الأرواح.

وكتب مديرون سابقون للمخابرات المركزية الأميركية هم جورج تينيت وبورتر جروس ومايكل هايدن الى جانب ثلاثة من نواب المديرين السابقين في افتتاحية نشرتها صحيفة "وول ستريت جورنال" اليوم، أن تقرير لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ جانبه الصواب، حين قال إن الوكالة انتهجت سياسات مضللة في شأن عملها بعد هجمات 11 ايلول 2001 على الولايات المتحدة.

وأضافوا: "قدمت لنا اللجنة دراسة أحادية الجانب تشوبها الأخطاء على صعيد الحقائق والتفسير. هو عمل لم يعد جيدا وهجوم حزبي على الوكالة التي بذلت أقصى ما في وسعها لحماية اميركا بعد هجمات 11 أيلول".

وخلص التقرير الى أن مسؤولي "سي.آي.ايه" السابقين فشلوا في إحباط أي مخططات أعقبت ذلك على الرغم من تعذيب المعتقلين في عهد الرئيس السابق جورج بوش الابن.

لكن مسؤولي "سي.آي.ايه" السابقين ذكروا أن الولايات المتحدة ما كانت لتتمكن من اقتفاء أثر زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وقتله عام 2011 لولا المعلومات التي حصلت عليها من خلال برنامجها للاستجواب.

وأضافوا أن الأساليب التي اتبعوها قادت لاعتقال عناصر مهمة بالقاعدة ووفرت معلومات قيمة عن التنظيم وأنقذت آلاف الأرواح من خلال إحباط مخططات القاعدة بما في ذلك مخطط لهجوم على الساحل الغربي الأميركي على غرار هجمات 11 ايلول.
ودافع المسؤولون السابقون بالمخابرات المركزية الأميركية عن برنامج الاستجواب، وقالوا إن الضباط كانوا يعيشون "سيناريو القنبلة الموقوتة" بصفة يومية وهو ما كان يتطلب التحرك السريع.

وقالوا إن تقرير اللجنة "مخطئ تماما" حين يقول إن (سي.آي.ايه) ضللت البيت الأبيض ووزارة العدل والكونغرس والجماهير في شأن اساليبها. وأضافوا أنها حصلت على موافقة البيت الأبيض ووزارة العدل على برامجها، كما كانت تطلع الكونغرس على التطورات باستمرار.
وانتقد مسؤولو المخابرات السابقون اللجنة لأنها لم تجر مقابلات مع أي منهم وقالوا إن أعضاءها خلصوا الى أن أساليب الاستجواب لم تسفر عن جمع معلومات مفيدة قبل إجراء التحقيق.

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard