اللبنانية جولين الشختوره فازت بجائزة أفضل بحث في مجال جودة المياه

9 كانون الأول 2014 | 16:27

فازت اللبنانية جولين الشختوره بجائزة أفضل ورقة بحثية في المؤتمر السنوي لتكنولوجيا جودة المياه الذي نظمته الجمعية الأميركية لأعمال المياه (AWWA) أخيراً في مدينة نيو أورلينز الأميركية، وهو يعتبر أهم مؤتمر للمختصين العاملين في مجال جودة المياه في جميع أنحاء العالم.
وحصلت دراسة الشختوره عن "الديناميات البكتيرية في مياه الشفة"، على المرتبة الأولى من بين أكثر من 400 بحث قدمها خريجون من كل أنحاء العالم، علماً أن التقييم يستند بنسبة 50 في المئة على جودة البحث العلمي، وبنسبة مماثلة على أسلوب العرض الشفوي.
وتتناول الدراسة التغيرات في البيئة الميكروبية خلال معالجة المياه وتوزيعها باستخدام تقنيات تسلسل الحمض النووي المتقدمة، وتركز تحديداً على المياه المعالجة بواسطة الترشيح البيولوجي والموزعة من دون المطهرات، علماً أن أسلوب "التجويع الميكروبي" هذا يطبق راهناً في العديد من البلدان الأوروبية.
وكانت الشختوره حصلت في العام المنصرم على جائزة الاستدامة والابتكار من شركة "داو" Dow للكيماويات عن بحثها الذي تناول تكنولوجيا بطارية بيولوجية (microbial fuel cell) استخدمتها لمعالجة فضلات الطعام وتوليد الكهرباء منها، إنطلاقاُ من أن نحو 60 في المئة من النفايات في لبنان هي نفايات عضوية. وقد نشرت الشختوره هذا البحث في المجلة العلمية Biomass and Bioenergy، وقدمت محاضرات عدة عن الموضوع في مؤتمرات دولية مرموقة.
ورأت الشختوره أن "لبنان يجب أن يشارك بفاعلية في البحوث والسياسات التي تعزز التنمية المستدامة، إذ لديه المهارات والكفايات اللازمة لدفع عجلة البحث والتطوير، بدلاً من التلهي بالمماحكات السياسية التي تعرقل النمو العلمي والاقتصادي والاجتماعي". وشددت على أن "بعض المشاكل الأكثر إلحاحا في لبنان، المتعلقة بالمياه أو الطاقة أو الأمن الغذائي أو الرعاية الصحية، قد تعالج من خلال تعاون واضعي السياسات وأصحاب القرار مع العلماء والمهندسين اللبنانيين."
وتتنقل جولين حاليا بين جامعة Delft للتكنولوجيا في هولندا وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية في المملكة العربية السعودية سعياً إلى الحصول على درجة الدكتوراه المزدوجة في التكنولوجيا البيولوجية والهندسة البيئية.
وفي العام 2011 كانت الشختوره اللبنانية والعربية الوحيدة من بين 17 طالباً من جميع أنحاء العالم اختارهم معهد البيولوجيا الفضائية التابع لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) للالتحاق على نفقة الوكالة بمدرسة صيفية للبيولوجيا الفضائية تناولت موضوع استكشاف المريخ.
تجدر الإشارة إلى أن الشختوره تخرجت مع مرتبة الشرف من مدرسة "برمانا هي سكول"، حصلت على درجة البكالوريوس ودرجة الماسترز من الجامعة الأميركية في بيروت، وكانت أحد خمسة طلاب حصلوا على منح الإنجاز الأكاديمي المميز من الجامعة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard