"جنرال موتورز" تغلق مصنع سيارات في ألمانيا للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية

9 كانون الأول 2014 | 09:39

المصدر: وكالات

  • المصدر: وكالات

وفقاً لتقرير نشرَهُ موقع "TheDetroitBureau" أخيراً، لم يُغلَق أي مصنع لتجميع السيارات في ألمانيا منذ الحرب العالمية الثانية، ولكن تمَّ بالفعل إغلاق مصنع تابع لشركة "جنرال موتورز" الأميركية.
وقد أضافَ التقرير أنَّ المصنع المتخصّص في إنتاج سيارات "أوبل ويرك بوخوم"، يعملُ فيه ما يقرب من 22 ألف موظف، ويتم تصفية عمليات الإنتاج في المصنع حالياً بعدَ 52 عاماً من العمل.
وكانَ مصنع "أوبل" يتكبّدُ خسائر قياسية لسنوات عدّة، لكنَّ "جنرال موتورز" عملت على إعادته إلى الربحية، كما خطّطت الشركة الأميركية في السابق لبيع "أوبل" بعدَ التعافي من شبح الإفلاس، لكنَّ الأمر انتهى إلى الإبقاء على المصنع وعدَم بيعه، حين تمَّ التراجع عن اتفاق مع مستثمرين روس وشركة "ماغنا إنترناشيونال".
وكجزء من خطة الإغلاق، من المتوقَع أن تدفعَ "جنرال موتورز" ما يقربُ من 100 مليون دولار للعاملين نظير إنهاء العمل، ورُغم إغلاق المصنع في بوخوم، ستواصلُ "أوبل" الإنتاج في مصانعها في أيزناخ وكايزرسلاوترن وروسلزهايم، التي يتمُّ التوسع بوحدتها لإنتاج سيارة دفع رباعي فاخرة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard