الأمير ويليام والرسالة العاطفية

8 كانون الأول 2014 | 11:18

نشرت صحيفة The Mail on Sunday البريطانية رسالةً مؤثّرة وعاطفية أرسلها دوق كامبريدج الأمير ويليام بعد وفاة ممرضة زوجته دوقة كامبريدج الأميرة كايت. فالممرضة الهندية الأصل جاسينتا سالدانا انتحرت في 7 كانون الأول 2012 لشعورها بالعار، بما أنها وقعت ضحية خدعة برنامج إذاعي.
فمنذ سنتَين، كانت الأميرة كايت حاملاً بطفلها الأول، الأمير جورج. وعندما أُدخِلَت الأميرة مستشفى الملك إدوارد السابع (King Edward VII's Hospital Sister Agnes)، كانت جاسينتا إحدى ممرضاتها، وأبلغت عن صحتها وصحة مولودها للإذاعة الأوسترالية 2Day FM، مع العلم أنها معلومات سرية لا يجب أن تصدر للإعلام.
لكن جاسينتا وقعت ضحية الشخصَين اللذين اتصلا من الإذاعة، واللذَين تحدّثا عبر تقليدهما صوتَي الملكة إليزابيت الثانية والأمير شارلز. إذ أعلماها أنهما يريدان الاطمئنان عن الأميرة كايت.
وبعث الأمير ويليام حينها برسالةٍ أُفصِحَ عنها اليوم، قالَ فيها إن عدداً كبيراً من الممرضات مدحها، وكانت ممرضة جيدة جدّاً. وعبّر عن حزنه والأميرة كايت بسبب وفاتها، ذاكراً: "نحن حزينان جدّاً ونشارككم حزنكم وحزن العائلة كلها، ونقدّم لكم أحر التعازي. إنه لَوقتٌ صعبٌ جدّاً بالنسبة إليكم، ينسج أفكاراً وأسئلة كثيرة لديكم، ولكننا نحن الاثنَين نصلّي لأجلكم ونتمنى أن الأمور تتحسن معكم".
وأضاف الأمير ويليام في رسالته: "نحن مصدومان لخبر وفاتها، ونفكّر دائماً بها، كانت تعتني وباقي الممرضات بكايت أفضل عناية، ونتمنى لو لم تكن وصلت إلى هذا الحد من الاكتئاب".

صفوف "على الطريقة اللبنانية"... من دون سعرات حرارية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard