غضبٌ من عنف الشرطة في كاليفورنيا ورشق الشرطيين بالحجارة والقنابل الدخانية

7 كانون الأول 2014 | 16:08

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

تحولت التظاهرات التي تخرج منذ ايام عدة في الولايات المتحدة احتجاجا على تصرفات الشرطة حيال السود، في بركيلي في كاليفورنيا الى مواجهات ونهب محلات تجارية.

وقالت الناطقة باسم الشرطة جنيفر كوتس ان اغلبية المتظاهرين كانوا هادئين لكن "مجموعات صغيرة انفصلت عنهم وبدأت ترشق الشرطيين بالحجارة والآجر والانابيب والقنابل الدخانية".

من جانبها، استعملت الشرطة الغازات المسيلة للدموع في حين دمر بعض المتظاهرين واجهات بعض المحلات التجارية ونهبوها، كما اضافت المتحدثة دون توضيح عدد الضحايا.

وتضرر عدد كبير من المباني من بينها مصرف ومحل لبيع المواد الغذائية وعدة سيارات وسيارات شرطة.
وحمل بعض المتظاهرين على المشاغبين. وقالت امرأة عرضت صورتها قناة "سي ان ان": "لماذا تنهبون؟ لسنا في حاجة الى ذلك، نحن هنا للاحتجاج بطريقة سلمية، لا يحق لكم اخذ اشياء من محلات تجارية لا ذنب لها في هذه القضية".

وتجمع الاف المتظاهرين في عدة مدن اميركية السبت في رابع يوم على التوالي احتجاجا على قرار القضاء عدم مطاردة الشرطي الابيض المسؤول عن مقتل اريك غارنر، الرجل الاسود وهو اب عائلة (43 سنة) الذي قضى في تموز عندما اوقفته شرطة نيويورك بخشونة.
وفي نيويورك جرت التظاهرات من دون حوادث.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard