الراعي: العالم العربي والاسلامي بحاجة للحضور المسيحي

6 كانون الأول 2014 | 12:02

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

احتفل "لقاء مسيحيي المشرق" بالعيد الرابع لتأسيسه في عشاء أقيم في المعاملتين برعاية البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي وحضوره.

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة، رأى البطريرك الراعي ان لقاء مسيحيي المشرق هدفه التشارك في الهم الذي نحمله معا في هذا الظرف الدقيق الذي يعيشه لبنان والشرق الاوسط بنوع خاص، وليس لقاء للدفاع عن النفس، لافتا إلى ان لقاء مسيحيي المشرق ولد يوم انتفت لغة السلام وظهرت لغة الحرب والعنف والقتل والارهاب، لغة الهدم وانتهاك كرامة الحياة البشرية وقدسيتها، فتنادوا من كل كنائسنا لنشدد معا اواصر المحبة لبعضنا البعض، كي لا نسقط امام الصعوبات التي يعيشها شرقنا اليوم من حروب وجوع ودمار ورصاص.

كما أشار إلى ان الاسلام بحاجة إلينا اليوم للوقوف يوجه الارهاب، بحاجة الى الصوت المسيحي، وقد رفعناه عاليا، وقال: "مشاكلنا كلها هي نتيجة الحقد والبغض والحسد والانقسامات والتجني والكذب والتضليل الذي نعيش فيه"، مشدداً على ان العالم العربي والاسلامي بحاجة للحضور المسيحي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard