البزالية غاضبة... ومطالبة بتوقيف مصطفى الحجيري

6 كانون الأول 2014 | 10:41

تسود حالة من الغضب بلدة البزالية، اثر اعلان "جبهة النصرة" عن اعدام العريف الشهيد علي البزال.
واقدم مسلحون ملثمون على نصب حواجز ودققوا في هويات المارة، ووجهوا رسائل تهديد الى اهالي عرسال ولا سيما الى الشيخ مصطفى الحجيري "ابو طاقية".
واوقفوا سيارة كان يقودها الشاب السوري علاء احمد محمد، ويحمل هوية مزورة باسم بسام الحجيري من عرسال ، واصيب بطلق ناري ونقل الى مستشفى دار الامل الجامعي.
وتدخلت شخصيات حزبية وفاعليات وعملت على تهدئة المسلحين وامتصاص غضبهم.
من جهة ثانية ذكرت "الوكالة الوطنية للاعلام" ان ال البزال يشترطون توقيف مصطفى الحجيري لفتح الطريق امام اهالي عرسال للوصول الى بلدتهم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard