"جبهة النصرة" تعلن إعدام العريف علي البزال

5 كانون الأول 2014 | 23:00

في خطوة أكد فيها تنظيم "جبهة النصرة" أنه لا يفهم سوى لغة الارهاب بدلا من التفاوض، أعلن عبر حسابه على "تويتر" (مراسل القلمون) تنفيذ حكم القتل في حق العريف اللبناني علي البزال لينضم إلى قافلة شهداء المؤسسة العسكرية التي كرست نفسها للدفاع عن لبنان من القوى الظلامية خلف التلال الحدودية.

وفي بيان نشرته الجبهة على الحساب أشارت إلى أن تنفيذ الحكم جاء رداً اعمال الجيش اللبناني "وهو اقل ما نرد عليه وإن لم يتم اطلاق سراح الأخوات اللاواتي اعتقلن ظلماً وجوراً فسيتم تنفيذ حكم القتل في حق أسير آخر لدينا خلال فترة وجيزة". ونشرت صورة لشخص يطلق النار على رأس البزال.

وقالت مصادر وزارية لـ"النهار": "لم نكن امام مهلة محددة للإعدام كالمرات السابقة والقناة التي كانت تتحرك للوساطة في وضع مماثل شلت بسبب الحروب الإعلامية والسياسية".

إلى ذلك، تسارعت ردود الفعل الميدانية وفور سماع الخبر اقدم آل البزال على قطع طريق بعلبك - حُمُّص الدولية في محلة البزالية، وظهر انتشار مسلح كثيف في البلدة وسمعت أصوات رشقات نارية في الهواء. كما نفذ الجيش انتشاراً في البقاع الشمالي منعاً لحدوث أي تطورات.

أما عائلة علي البزال فكانت في رياض الصلح لدى تلقيها خبر الاعدام ومن ثم توجهت الى بلدة البزالية. 

وقال نظام مغيط شقيق المخطوف ابرهيم مغيط لـ"النهار": "لم نكن في جو التهديد بالاعدام في الساعات الماضية ولدينا تحرك تصعيدي اليوم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard