كابوس أنفاق "حزب الله" يقض مضاجع الإسرائيليين

3 كانون الأول 2014 | 13:43

المصدر: المصدر- "معاريف"، 3/12/2014

  • المصدر: المصدر- "معاريف"، 3/12/2014

لم ينتظر سكان مستوطنة زرعيت الإسرائيلية المتاخمة للحدود مع لبنان مجيء الجيش الإسرائيلي للتأكد من عدم حفر "حزب الله" أنفاقاً تصل الى بلدتهم، فقرورا بانفسهم القيام بحفريات للكشف عن احتمال وجود مثل هذه الانفاق، وذلك بعد تزايد شكاوى السكان من سماعهم أصوات حفر تحت الأرض.

منذ اشهر عدة، يشتكي سكان المستوطنات الإسرائيلية المتاخمة للسياج الحدودي مع لبنان في الجليل الأعلى من سماعهم ضجيج حفريات تجري تحت منازلهم. ورغم تكذيب الجيش وجود اي دلائل تشير الى حفر انفاق على مقربة من الحدود مع لبنان، فان ذلك لم يطمئن سكان زرعيت التي اتخذ مجلسها قراراً بالبحث بنفسه عن هذه الانفاق بعد تحديد الاماكن التي يُظن بانه تجري فيها عمليات حفر انفاق.

ويتعاظم القلق بين الإسرائيليين من حفر الانفاق على الرغم من التطمينات التي اعطاها المسؤول الكبير في سلاح الهندسة في الجيش والتي شدد فيها على عدم وجود انفاق على الحدود الشمالية مثل تلك التي حفرتها حركة "حماس" من قطاع غزة في اتجاه المستوطنات الإسرائيلية المتاخمة للقطاع.
في راي سكان زرعيت ان الجيش لم يقم بحفريات عميقة كي يكشف عن هذه الانفاق التي يسمعون منذ اشهر أصوات حفرها. وهم يشّكون بوجود مثل الانفاق في نقاط محددة من هنا، جاء قرارهم بالبحث عنها بانفسهم. لكن مصادر مختصة في عمليات الحفر توقعت ان يلاقي الاهالي صعوبة في عملهم من دون الحصول على مساعدة الجيش الإسرائيلي.

وكان امين سر مستوطنة عوفر في شمال إسرائيل قد ارسل رسالة حادة في أيلول الفائت الى قائد المنطقة الشمالية في الجيش عبر فيها عن تخوف السكان من وجود انفاق يقوم "حزب الله" بحفرها تحت منازلهم. وطلب من الجيش التعامل بجدية مع المسألة. كما ارسل رسائل مشابهة الى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ومراقب الدولة ووزير الدفاع ورئيس الأركان. وادعى امين سر المستوطنة ان النفق يبدأ من قرية مروحين (صور) في جنوب لبنان ويصل الى المدخل الجنوبي للمستوطنة.

وتعقيباً على هذه المخاوف اصدر الناطق باسم الجيش الإسرائيلي بياناً جاء فيه ان الجيش يقوم بعمليات جارية على طول الحدود الشمالية من خلال التركيز على الدفاع والاستخبارات، ومع وضع خطر الانفاق بين التهديدات التي تتعرض لها المنطقة. وان كل شكوى عن سماع ضجيج حفريات أُخذت بجدية وجرى درسها بواسطة فريق خاص، وتم التأكد من عدم وجود مثل هذا الخطر. واضاف البيان انه حتى الآن لم يجر الكشف عن اي نفق.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard