"أم تي في" لم تحتكر تصوير دفن صباح؟

2 كانون الأول 2014 | 15:13

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

بعد أخذٍ وردّ عن احتكار شاشة "أم تي في" نقل مراسم دفن صباح، وبعدما ساد كلامٌ مفاده أنّ المحطة كانت وحدها المخوّلة نقل الصورة، فيما وسائل إعلام أخرى لم تحظّ بهذا الحق المُفتَرض أنه متاح للجميع في وداع شحرورة الوطن، أوضحت مصادر في المحطة لـ"النهار" أنّ الحديث عن الاحتكار نوعٌ من التضليل، و"الحقيقة أنّ أم تي في وضعت قدراتها التقنية بتصرّف وداع صباح، فقامت بنقل الصورة وتوزيعها مجاناً على باقي المحطات، وذلك بالتنسيق مع المطرانية وأخذاً في الاعتبار الاجراءات الأمنية في يوم الوداع".
وتابعت المصادر أنّ المحطة التقطت المشهد من غير زاوية، بيد أنها لم تحتفظ به لنفسها، بل عمدت الى نقله وتوزيعه على الجميع من دون أي مقابل مادي، كما أن الحلقة المباشرة مع ريما نجيم من أحد مداخل الكاتدرائية، فرضت إفساح المجال لضرورات إنجازها بما يليق بوداع شحرورة لبنان، مؤكداً أنّ الكلام على "الحصرية" لا أساس له من الصحة.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard