عدم الحصول على المياه النظيفة يعيق مكافحة "الأيدز"

1 كانون الأول 2014 | 20:53

المصدر: "رويترز "

  • المصدر: "رويترز "

أشارت دراسة نشرت نتائجها بمناسبة يوم "الأيدز" العالمي إلى أن عدم توفر المياه النظيفة وخدمات الصرف الصحي الأساسية في جنوب أفريقيا يعيق جهود مكافحة مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز).

وذكر تقرير نشرته جمعيتا (ووتر أيد) و(ساف أيدز) الخيريتان أن الحصول على المياه النظيفة شرط أساسي للمرضى المصابين بفيروس "الأيدز" الذين يتناولون أدوية مضادة للفيروسات الارتجاعية لأنهم يحتاجون إلى 1.5 لتر من المياه يوميا لامتصاص الدواء.

ولفت التقرير النظر إلى أن الإسهال الذي قد تسببه المياه الملوثة يصيب تسعين في المئة من الأشخاص المتعايشين مع فيروس "الأيدز" في جنوب أفريقيا ما ينال من فعالية الأدوية المضادة للفيروسات الارتجاعية.

وقالت المديرة التنفيذية لجمعية (ووتر أيد) باربرا فروست في بيان "لم يركزوا على.. التأكد من أن المتعايشين مع الأيدز قادرون على الحصول على المياه النظيفة والمراحيض والاغتسال والحفاظ على نظافة البيئة المحيطة بهم."

ولا يحصل أكثر من ثلث سكان دول أفريقيا الواقعة جنوب الصحراء الكبرى -حيث يعيش 70 في المئة من المصابين بفيروس الايدز- على المياه النظيفة كما أن غالبيتهم لا ينعمون بصرف صحي ملائم.

وركزت الدراسة على الأشخاص المصابين بالفيروس في ليسوتو وموزامبيق وسوازيلند وزامبيا وهي بين الدول التي سجلت أعلى معدل إصابة بالأيدز في العالم.

وأظهرت الابحاث أن الحصول على المياه النظيفة في هذه الدول الأربعة كان صعبا لأن مصادر التزود بالمياه كانت بعيدة عن أماكن سكن المرضى أو لأن إمدادات المياه متقطعة أو ان سعر المياه باهظ.

ويحتاج المصاب بفيروس "الايدز" إلى نحو 100 لتر من المياه النظيفة يوميا للشرب وتحضير الطعام والاغتسال كما تحتاج الأمهات اللواتي يتعايشن مع الفيروس إلى المياه النظيفة من أجل حليب الأطفال.

وقالت الجمعيات الناشطة في مكافحة "الأيدز" اليوم إن العالم قد وصل أخيرا إلى مرحلة "بداية النهاية" للقضاء على وباء "الايدز" الذي أصاب وقتل الملايين في الثلاثين عاما الأخيرة غير أنها نبهت الى أن هذه المكاسب يمكن ان تنقلب بسهولة راسا على عقب.

وقال لويس شينجاندو المدير التنفيذي لجمعية (ساف أيدز) "إذا لم يتمكن العالم من جعل الموضوعات المتعلقة بنظافة المياه والصرف الصحي ضمن أولوياته فإن جميع المكاسب التي تحققت في مجال مكافحة الايدز قد تنقلب رأسا على عقب".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard