إنتقدت ملابس إبنتيْ أوباما...فاستقالت!

1 كانون الأول 2014 | 17:53

المصدر: وكالات - "فايسبوك"

  • المصدر: وكالات - "فايسبوك"

هاجمت المتحدثة الرسمية باسم عضو الكونغرس ستيفن فينشر، إليزابيث لوتين، ابنتي الرئيس الأميركي باراك أوباما، ساشا وماليا، بسبب "مظهرهما السيئ الذى يفتقد إلى الرقى" على حد وصف لوتين، وذلك أثناء ظهورهما بجوار والدهما فى خطبة عيد الشكر.

وقالت صحيفة الـ"تليغراف" البريطانية، إن لوتين نشرت توبيخا حادا اللهجة للفتاتين على صفحتها على فايسبوك، فقالت لهما: "حاولا إظهار بعض الرقي فى ملابسكما، على الأقل احترما الدور الذى تلعبانه"، ولم تكتف لوتين بتلك الملاحظة بل مضت فى نقدها اللاذع للفتاتين اللتين لم يتجاوز عمرهما، 13 و16 سنة، قائلة: "أعتقد لم يتبق لكما الكثير فى دوركما كقدوة لغيركما من الفتيات، ومع ذلك عليكما أن ترتقيا للمناسبة التى تظهرا فيها، وتصرفا كأن وجودكما فى البيت الأبيض يعنى لكما شيئاً، ارتديا ملابس تليق بكما وليس كعاملات فى حانة".

تعليق لوتين الناري أثار الجدل فى مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض لرأيها، ولكن الأصوات المستنكرة لتلك اللهجة القاسية لطفلتين كانت أكثر، فطالب الأميركيون على "تويتر" بإقالة لوتين من منصبها كمتحدث رسمي لعضو الكونغرس. وبالفعل هذا ما دفع لوتين لحذف التعليق من فايسبوك وألحقته باعتذار رسمي عما بدر منها من إساءة فى حق الفتاتين.

هذا وأفادت لوتين أنها ستقدم إستقالتها اليوم جراء ما حدث. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard