البابا والبطريرك المسكوني الارثوذكسي يرفضان "شرق اوسط بدون المسيحيين"

30 تشرين الثاني 2014 | 13:55

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

افع البابا فرنسيس والبطريرك المسكوني الارثوذكسي برثلماوس بحزم الاحد عن المسيحيين المهددين بهجمات الجهاديين في العراق وسوريا مؤكدين انهما لن يقبلان مطلقا ب"شرق اوسط بدون المسيحيين".
وقال الحبر الاعظم وبطريرك القسطنطينية المسكوني الذي يعتبر الاول بين متساويين في بيان مشترك في اليوم الثالث والاخير للزيارة البابوية الى تركيا، "لا يمكننا القبول بشرق اوسط بدون المسيحيين الذين يمارسون عقيدتهم فيه منذ الفي سنة".
وقد تسبب الهجوم الذي شنه تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا الى تشريد مئات الاف اللاجئين بينهم عشرات الاف المسيحيين ضحايا اعمال العنف.
واضافا "كثيرون من اشقائنا وشقيقاتنا تعرضوا للاضطهاد وارغموا بسبب العنف على مغادرة منازلهم. ويبدو حقا ان قيمة الحياة البشرية ضائعة وان الكائن البشري لم يعد له اهمية ويمكن التضحية به لمصالح اخرى"، معربين عن اسفهما امام "لامبالاة كثيرين".
وشددا على "ان الوضع المريع للمسيحيين وكل اولئك الذين يعانون في الشرق الاوسط يتطلب ليس فقط الصلاة باستمرار بل وايضا ردا مناسبا من جانب المجتمع الدولي".
ودعا البابا فرنسيس والبطريرك برثلماوس على غرار ما فعل الحبر الاعظم لجمعة امام الرئيس التركي الاسلامي المحافظ رجب طيب اردوغان، الى "حوار بناء مع الاسلام يرتكز الى الاحترام المتبادل والصداقة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard