باسيل: اللجوء السوري يمثل خطرا وجوديا على الدولة

26 تشرين الثاني 2014 | 16:29

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

اعتبر وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل أن "اللجوء السوري يمثل خطرا وجوديا على الدولة من جهة، وهو من جهة أخرى يهدد النسيج الإجتماعي في لبنان وقبرص".

واشار في مؤتمر صحافي بعد لقاء نظيره القبرصي يوانيس كاثوليديس، الى ان "المساعدات الدولية للحكومة اللبنانية لا تزال خجولة في هذا الإطار، فلبنان يستوعب عددا كبيرا من اللاجئين السوريين بالنسبة الى عدد سكانه، وقد وصل الى مليون ونصف مليون نازح. وجرى عرض لخطة الحكومة من أجل خفض عدد النازحين".

وشكر باسيل وزارة الخارجية القبرصية على توجيهها الدعوة له، وبدوره دعا نظيره القبرصي الى زيارة لبنان.

بدوره، رحب وزير الخارجية القبرصية بباسيل الذي يزور قبرص للمرة الأولى بصفته وزيرا للخارجية، واشار الى انه جرى البحث في الأوضاع المستجدة في المنطقة، وتداعيات التطورات في سوريا والعراق على لبنان. وشدد على ضرورة "التعاون بين البلدين لمواجهة التحديات في هذا المجال، ولا سيما أن لبنان يحتاج الى دعم أكبر من المجتمع الدولي لكي يتمكن من التصدي للمخاطر الأمنية والسياسية والاقتصادية".

واعلن أنه أبلغ باسيل بالخطوات التي تقوم بها قبرص بهدف دعم الجيش اللبناني، ومساعدة لبنان في تحمل أعباء النزوح السوري، فضلا عن التحضير لمبادرات قبرصية داعمة للبنان في إطار الاتحاد الأوروبي. وجدد تأكيد "التزام قبرص الحفاظ على وحدة لبنان واستقراره واستقلاله وسيادته".

وأشار كاثوليديس الى الاقتناع المشترك بين قبرص ولبنان بأن "اكتشاف الغاز والنفط، يمكن ويجب أن يكون أداة للسلام والاستقرار في المنطقة".

وعبر عن استعداد بلاده لمساعدة لبنان في مجال التنقيب عن النفط والغاز، مؤكدا أنه "تم الاتفاق على العمل لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، في مجال الطاقة، والدفاع، والتعاون العسكري، وإدارة الكوارث، والبحث والإنقاذ، والتنسيق في إطار المنظمات الدولية والمؤتمرات، وتطوير السياحة، متطرقا الى رفع متطلبات تأشيرة الدخول الى قبرص، مشددا على "رغبة قبرص في الترويج لمسألة حماية الأقليات الدينية في الشرق الأوسط، ومن ضمنها المسيحيون المهدد وجودهم في بعض الدول مثل العراق".

ممنوع إسكاتنا... أوقفونا ومنعونا و"النهار" مستمرة بالتغطية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard