"وقورٌ، وأحداث الزمان تنوشني"

25 تشرين الثاني 2014 | 09:40

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

يفتتح الفنان التشكيلي السوري أحمد معلا معرضه اليوم، ويستمر إلى العاشر من الشهر المقبل في معرض مارك هاشم في بيروت.

ويقدّم معلا في عمله الجديد، الذي يحمل عنواناً مقتبساً من قصيدة للشاعر أبي فراس الحمداني: "وقورٌ، وأحداث الزمان تنوشني"، وأعمالاً تدور حول العلاقة بين حرية الفرد وعلاقته بالمحيط ومسؤوليات هذا المجتمع والصراعات التي تنشب في داخله، فضلاً عن علاقة أفراد هذا المجتمع مع من هم في سدة السلطة.

يرسم في لوحاته نضالات بشرية، من دون الإشارة إلى مجموعة ثقافية معينة. ويعتبر أن الإنسان غير السعيد تعيس، والتعاسة ليس لها هوية أو جنس، بل تتجاوز كل الأيديولوجيات.

أما اللوحات التي سيعرضها، فهي امتداد لأعماله السابقة وترجمة للحوادث المضطربة في المنطقة والوضع الحالي. وعلى رغم ذلك، لن يسلط الضوء على حدث معين ولن يتوجّه الى مجموعة محددة حتى لا تصبح أعماله قابلة للتأويل او التصنيف، بل ما سيعتريك خلال التمعن في لوحاته القلق وعدم اليقين، مشاعر تترجم ما شهدته عين هذا الفنان من اضطرابات لن يستطيع الهرب منها.
عنصر الحيوان هو الدخيل الجديد في أعماله الجديدة، ممثلاً المجتمع الذي يهدف إلى تسليط الضوء عليه.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard