هبة طوجي: لا اعتبر انني في قفص مع الرحابنة لان أسامة يساعدني ويدعمني

24 تشرين الثاني 2014 | 14:50

اطلت الفنانة هبة طوجي بمداخلة ضمن برنامج "بصراحة" الذي يبث على هواء اذاعة Fame FM 99.9 مع الصحافية باتريسيا هاشم من كواليس تمارينها لحفلها المرتقب في كازينو لبنان في 28 و29 الجاري، فأعلنت هبة بداية ان الحفل الذي سيعرض على مسرح كازينو لبنان سيكون نفس الحفل الذي سبق وعرض ضمن مهرجانات بترون الدولية لعام ٢٠١٤ ومن المحتمل ان يتم التعديل في أغنيتين. ونوّهت ان الاعلام لعب دورا إيجابيا جدا بتغطيته لحفل البترون وتسويقه ما جعل الناس يتحمسون جدا لمشاهدته في الكازينو والدليل ان كل بطاقات الحفل قد نفذت. واضافت:" ان الأصداء كانت إيجابية جدا سواء من الصحافة او من الجمهور وهذا الامر يكبّر القلب ويجعلنا نستمر ونؤمن فعلا ان هناك مجال لتقديم فنًا راقيًا ويكون له استمرارية".
اما اذا كان العمل صعبًا مع الرحابنة وتحديدًا مع أسامة ام أنهما تعوّدا على بعضهما البعض فردت قائلة:"تعودنا لكنه يبقى صعبًا سواء كان جسديًّا ام نفسيًّا فالضغط الذي نعيشه قبل الحفل ليس سهلًا أبدًا اذ أن الحفل يكون متطلبًا سواءً لناحية الغناء والأداء على المسرح وكل تفصيل صغير، لأَنِّي أشارك في كل ما يقدّم في الحفل ولا أغني فقط وحتى أنني أشارك في الأمور الفنية من الديكور والملابس والتقارير التي تعرض، فكل ذلك يشكل ضغطًا نفسيًّا وجسديًا. فضلًا عن ان الاغنيات التي اقدمها ليست سهلة أبداً."
وردًّا على سؤال باتريسيا لها من أين تستمد كل هذه الطاقة على المسرح أجابت هبة:"هذه طبعًا نعمة من عند الله وموهبة ولكن التمارين هي أيضًا أقوى سلاح للفنان حتى يصعد الى المسرح. فإذا كان يتمرّن جيدًا ستظهر أفضل نتيجة على المسرح وسيكون الفنان مرتاحًا مع نفسه وباستطاعته ان يقدم كل طاقته لان التمرين هو أمر مهم واساسي".
ونوهت هبة ان تصميم الرقص في حفلها هو لباسكال زغيب من استديو Arabesque وأثنت على كل العازفين في الفرقة الموسيقية وعلى أفراد الكورس. كما تطرقت بالحديث عن أزياء الحفل فتكلمت عن فستان الافتتاح الذي صممه جو شليطا وهو فكرة أسامة الرحباني وكذلك عن تعاملها بفستانين من تصميم أنطوان القارح. اما لماذا قرروا ان يكون الحفل ليومين فقط وليس أكثر فأوضحت هبة بأن الحفل بالأساس متطلب ومتعب جدًا اضافة الى أنها شعرت أن الليلتين ستكونان كافيتين. ووعدت هبة الجمهور بالاستمتاع سواء بما سيسمعون من موسيقى او بما سيشاهدونه على المسرح لناحية الإخراج والرقص ومسرحة الأغنية. لأنهم كانوا حريصين على تقديم هذا الدمج بطريقة محترفة جدًا.
في سياق آخر وردًّا عما اذا كانت لوحة التانغو التي قدمتها في حفل البترون سيتم حذفها من حفل الكازينو كي لا تتعرض للهجوم الذي سبق وتعرضت له من قبل معجبي النجمة كارول سماحة الذين اعتبروا ان هبة قلّدت كارول، أجابت هبة:"كلا . فالحفل سيكون نفسه ولا تعديل من هذه الناحية وطبعًا ستكون لوحة التانغو موجودة. فأساسًا الليبير تانغو هي أغنية لي سجلتها في ألبومي منذ عام ٢٠١١ فضلًا عن أن اللوحة والمدلي بأكملها مستوحاة من مسرحية دون كيشوت التي عرضناها أيضًا في العام ٢٠١١ إضافةً الى ان الجمهور فرح جدًا بهذه اللوحة والأغنية أغنيتي فطبعًا لن أحذفها!"
وعما اذا كانت ستبقى مع أسامة الرحباني أم انها قد تفتح يومًا ما القفص الرحباني وتطير، أفصحت:"بصراحة ليس هناك قفص، فتعاملي مع أسامة هو عن اقتناع وعن إعجاب بكل ما يقدمه فأنا اجد نفسي كثيرًا كإنسانة وكفنانة بكل ما يقدّمه لي وبكل الاعمال التي نطرحها. والامر ليس حكمًا دكتاتوريًا فأنا أضع من نفسي في كل عمل وهناك دائمًا تشاور بيننا وأقترح أفكارًا. فالناس الذين شاهدوا الحفل قد شعروا ان فيه الكثير من شخصيتي. وأنا اجد ان أسامة يساعدني ويدعمني كثيرًا لأطير وأحلق أكثر وأعلى مما أستطيع ويستعمل كل طاقاتي وموهبتي ولا أنظر اليها أبدًا كقفص فطبعًا سيكون هناك استمرارية."
وفي النهاية صرحت هبة بأن أروع أغنية بالنسبة لها في ألبومها الأخير هي أغنية "خلص" و "يا حبيبي".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard