بوروشنكو يقابل باستهجان في ساحة ميدان بعد سنة على حركة الاحتجاج

21 تشرين الثاني 2014 | 14:36

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

قوبل الرئيس الاوكراني بيترو بوروشنكو بصيحات استهجان الجمعة خلال حفل الذكرى السنوية الاولى لاندلاع حركة الاحتجاج الموالية لاوروبا في ساحة ميدان والتي ادى قمعها في شباط الى سقوط النظام الاوكراني المقرب من موسكو.
وهتف العشرات من عائلات ضحايا قمع شباط "عار عليكم، لماذا لم يعاقب احد؟"، قالوها في وجه الرئيس الاوكراني عندما وضع باقة زهور في شارع اينستيتوتسكا حيث سقط معظم الضحايا، على ما افاد مراسل فرانس برس.
ولم يخرج نائب الرئيس الاميركي جو بادين الذي كان مقررا ان ينضم الى بوروشنكو، من سيارته.
وقال المحتجون للرئيس الاوكراني "انت تتولى هذا المنصب بفضل تضحيات ابنائنا".
وكتبوا على احدى اللافتات "بوروشنكو، اين هم قتلة ابنائنا؟"
وفي 21 تشرين الثاني 2013 عدل النظام السابق الموالي للروس عن التوقيع على اتفاق شراكة مع الاتحاد الاوروبي مفضلا تعاونا مكثفا مع روسيا، ما اشعل فتيل التظاهرات الموالية لاوروبا وميلاد حركة ميدان.
وتحول قمع تلك التظاهرات الى مأساة في شباط من حول ساحة كييف المركزية التي سميت الحركة باسمها، سقط فيها مئة قتيل في ظروف ما زالت غير واضحة.
وبعد مجزرة ميدان فر الرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش الى روسيا قبل اقالته، وانتخب الثري الموالي للغرب بترو بوروشنكو رئيسا في 25 ايار.

 

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard