"تعرية الروح".. إبحارٌ في تاريخ الجنس

20 تشرين الثاني 2014 | 17:30

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

Photo - Sophie Thouvenin

"تعرية الروح" هو عنوان معرض جديد في لندن يتيح لزائريه الابحار عبر الزمن لمعاينة الحياة الجنسية بمختلف اشكالها.

واشارت اونور بيدارد مفوضة هذا المعرض المجاني الذي يقام في قاعة "ويلكام تراست" ويستمر حتى ايلول 2015 الى ان "كل جيل يحب ان يعتقد انه اخترع الجنس. لكن جولة صغيرة على المعرض تكفي لتحدي هذه الفكرة بأننا اكثر جرأة وفضولا من اسلافنا. في الواقع، ثمة الكثير مما يمكننا تعلمه منهم".

وقد اختير العنوان الرئيسي للمعرض "معهد علم الجنس" تكريما للطبيب الالماني ماغنوس هيرشفيلد الذي تعرض للتنكيل من جانب النازيين وكان له دور ريادي في اجراء بحوث تتناول الممارسات الجنسية كما اعتبر من مؤسسي حركات تحرر مثليي الجنس.

كذلك يتطرق المعرض الى اعمال باحثين وعلماء جنس اخرين، سواء برونيسلاف مالينوفسكي المعروف بابحاثه في ساموا، او ماري ستوبز او سيغموند فرويد.

ويمكن للزوار ايضا الجلوس داخل صندوق خشبي صممه المحلل النفسي ويلهيلم ريخ ومن شأنه ان يوصل الى السعادة القصوى (او النيرفانا). وقد استوحى وودي الن من هذه الفكرة وقدم الة شبيهة بها في فيلمه "سليبر" الذي عرض في صالات السينما سنة 1973.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard