تسليم وتسلّم في قيادة القطاع الشرقي لليونيفل وقيادة الكتيبة الاسبانية

20 تشرين الثاني 2014 | 16:21

المصدر: مرجعيون – من رونيت ضاهر

  • المصدر: مرجعيون – من رونيت ضاهر

رعى القائد العام لليونيفل الجنرال لوتشيانو بورتولانو حفل التسليم والتسلّم في قيادة القطاع الشرقي في اليونيفل وقيادة الكتيبة الاسبانية ال22 في مقرّها في قاعدة ميغيل دي ثربانتس في ابل السقي بحضور القنصل الاسباني مانويل دوران خيمينيث ممثلا السفيرة الاسبانية وقائمقام مرجعيون وسام الحايك وقائد قطاع جنوب الليطاني العميد الركن شربل أبو خليل وقائد اللواء التاسع في الجيش العميد أحمد بدران، الى ممثلين لنواب المنطقة وفاعليات دينية وامنية وعسكرية واجتماعية ورؤساء بلديات ومخاتير.
وبعد رفع الاعلام والاناشيد الوطنية، عرض بورتولانو مختلف عناصر الفرق المشاركة في القطاع الشرقي اي الاسبانية والاندونيسية والهندية والنيبالية. وفي اشارة الى انتقال القيادة سلمّ القائد المغادر اندريس شابا علم الامم المتحدة الى بورتولانو الذي بدوره سلّمه الى الجنرال الجديد انطونيو رويث اولموس.
وفي كلمته نوّه بورتولانو بعناصر الكتيبة الاسبانية التي أظهرت مهنية واحترافا في عملها خلال أدائها لمهمّتها تحت مظلّة الامم المتحدة كذلك بالنسبة للمشاريع والخدمات الانسانية والاجتماعية التي نفّذتها في منطقة عملها مشيرا الى انّها تشكّل احدى ركائز فاعلية اليونيفل، وقال: "كانت فترة خدمتكم حافلة بالتحديات وقد واجهتم عددا من الاوضاع المعقّدة مثل اطلاق الصواريخ وحوادث اطلاق النار بين الطرفين والتي اقترنت بخطر متزايد بتمدّد النزاع في سوريا الى المنطقة الواقعة تحت مسؤوليتكم، الا انّكم كنتم جاهزين لمواجهة هذه التحديات وقد نفّذتم كل المهام بحزم وانصاف وبلمسة انسانية".
وذكر شابا ان كتيبته المغادرة حظيت بشرف خدمة اسبانيا تحت راية الامم المتحدة تطبيقا لمندرجات القرار 1701 الصادر عن مجلس الامن الدولي، وقال: "بفضل جهودنا الحثيثة نسهم بترسيخ دعائم السلام والاستقرار في المنطقة ونساعد الحكومة اللبنانية من خلال قواتها المسلّحة ومؤسساتها الاخرى على الاضطلاع بمهامها في جو من الأمن والحياة الطبيعية". وشكر الجيش اللبناني على دعمه الدائم لكتيبة بلاده وكل الفرق الدولية منوّها بجهود العميد بدران قائد اللواء التاسع المنتشر في المنطقة.
وكانت كلمة لخيمينيث نقل فيها دعم حكومة بلاده للمهّمة التي تقوم بها عناصر الكتيبة الاسبانية، كذلك كلمة لاولموس شدّد فيها على اكمال المهمّة التي أسّس لها أسلافه.
وتسلّم شابا وسام الأرز من العميد أبو خليل كذلك هدية تذكاريه من العميد بدران تقديرا لجهوده ومساعدته للجيش، وخُتم الاحتفال بعرض عسكري.
والكتيبة الوافدة هي من لواء المشاة المدرّع العاشر2 Osman el Bueno وهو احد أكبر وحدات القوات البرّية التابعة للقوات الثقيلة.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard